منتديات موظفي المصالح الاقتصادية


منتديات موظفي المصالح الاقتصادية

يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لقطاع التربية في الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رفقا بالقوارير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رفقا بالقوارير    الثلاثاء 06 مايو 2014, 20:24


خاصم رجل زوجته فغضبت و كتمت و جعلت تضع ملابسها
في الحقيبة عازمه على الذهاب إلى بيت أهلها
و أحس زوجها بالأمر ً فبادرها بكلمه جميله
و ابتسامه لطيفة ثم سألها ً ماذا تفعلين
فقالت : ادخل ملابس الصيف و اخرج ملابس الشتاء:)
رقيقــــاات هُن ( ترضيهن الكلمه و تكفيهن الإبتسامه )
التلطف مع الإناث و الرفق بهن دليل على اكتمال الرجولة
قال صل الله عليه و سلم :
" ما اكرمهن الا كريم ، و ما أهانهن الا لئيم "
رفقـاً بالقوارير أيها الرجال


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب
فريق
فريق



عدد المساهمات : 9356
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الثلاثاء 06 مايو 2014, 23:06

صدق رسول حينما قال :

" ما اكرمهن الا كريم ، و ما أهانهن الا لئيم "
رفقـاً بالقوارير أيها الرجال


وقد وجدت كلاما عن المرأة :

لو خلقت المرأه طائرآ لكانت .. طاوؤس

لو خلقت حيوان لكانت .. غزالآ

لو خلقت حشره لكانت .. فراشه

ولكنها خلقت .. بشر

.. فأصبحت حبيبه وزوجه وأمآ رائعه ..

.. وأجمل نعمه للرجل على وجه الأرض

فلو لم تكن المرأه شيئآ عظيمآ جدآ .. لما جعلها .. الله .. حوريه يكافئ بها المؤمن في الجنه


_________________

من لن يعتبر وجودي مكسبا له ، لن أعتبر غيابه خسارة لي
و من لا يقبل بي كحلا لعينيه ، فلن أقبل به نعلا لكعبي
وإن كان أنفه فوق النجوم ، فإن النجوم تحت قدمي
لست الأفضل ولكن لي أسلوبي
سأظل دائما أتقبل رأي الناقد و الحاسد : فالأول يصحح مساري ، والثاني يزيد إصراري
قـل ما شئت في مسبتي ، فسكوتي عن اللائم جوابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 09 مايو 2014, 00:38




بعد 60 سنه من الزواج كشفت له السر



ظلا متزوجين ستين سنه ظن خلالها الزوج انهما يتصارحان حول كل شئ ؟؟
ويسعدان بقضاء كل الوقت في الكلام او خدمة احدهما الاخر ..... ولم تكن بينهم اسرار ؛
ولكن الزوجه العجوز كانت تحتفظ بصندوق فوق احد الرفوف ؛ وحذرت زوجها مرارأ من فتحه او سوال

عن محتواه ولان الزوج كان يحترم رغبات زوجته ..فانه لم يابه بامر الصندوق ؛ الى ان جاء اليوم انهك المرض الزوجه ....وقال الطبيب ان ايامها باتت محدمده ،، وبدأ الزوج الحزين يتاهب لمرحلة الترمل
ويضع حاجيات زوجته في الحقائب ليحتفظ بها كذكريات ثم وقع عينه على الصندوق ؟؟فحمله وتوجه به الى السرير حيث ترقد زوجته المريضه
التى ماان رات الصندوق حتى ابتسمت في حنو وقالت له ...لاباس ...بامكانك فتح الصندوق ...فتح الرجل العجوز الصندوق ووجد بداخله (( دميتين من قماش وابره النسج المعروفه بالكروشيه ...وتحت كل ذالك مبلغ 25 الف دولار ))
فسالها عن تلك الاشياء
فقالت العجوز هامسه
عندما تزوجتك ابلغتني جدتي ان سر الزواج الناجح يمكن في تفادي الجدل والناقر والنقير ...
ونصحتني بانه كلما غضبت منك ؟اكتم غضبي
واقوم بصنع دميه من القماش مستخدمة الابر....هنا كاد الرجل ان يشرق بدموعه ؟؟فقال دميتان فقط
يعني لم تغضبي مني طوال ستين سنه سوى مرتين ؟
ورغم حزنه على كون زوجته في فراش الموت فقد احس بسعاده لانه فهم انه لم يغضبها سوى مرتين ؟؟؟؟
ثم سالها حسنأ عرفنا سر الدميتين ولكن ماذا عن 25 الف دولار ....؟؟اجابته زوجته هذا هو المبلغ الذي

جمعه من بيع الدمى

العبره : احيانا اذا وجهت الغضب فى الاتجاه الصحيح ..
تحصل على معجزات .. فقط انظر للمشكله من اعلاها واعلم انك اكبر منها وستجدها حلت فى اقصر مما تخيلت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 09 مايو 2014, 01:18

ما فهمته أنها لم تغضب مرتين فقط ، فقد جمعت مبلغا من الدمى بقدر غضبها من زوجها

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 09 مايو 2014, 20:23

زوجتي حامل !
قدماها منتفختان بشكل واضح ، تمشي على استحياء في اثناء اليوم ..
تغطي ق...دماها في كل فرصة ، و لكن !
عندما تدخل مملكة الاحلام .. انتهز الفرصة ، و ارفع الغطاء عن ساقيها ..

امسح رجليها معتذراً لهما ، شاكراً لما تحملان من ثقل : )
أقبّل هاتين القدمين و أنام بجانبها

لـِ وائل الصايغ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الأربعاء 28 مايو 2014, 23:46

يا قوارير .. رفقاً برفيق العمر رفقاً بزوجكِـ فقد حُرم الحنان والدفئ منذ أن قُوي عوده واشتد ساعده ..
رفقاً بزوجكِـ فقد كان يرسم عالماً حانياً بين جنبيكِـ .. فلا تقسي عليه مهما أخطأ ..
رفقاً بزوجكِـ إن ضاقت به الدنيا وعسر به الحال .. فلا تضغطي عليه بالمطالب والحاجيات .. وإياكِ إياكِ أن يشعر منكِ أنه أقل من غيره وأنه لم يُوفر لكِ ما كنتِ تتمنين
رفقاً بزوجكِـ حين يدخل عليكِ منفرج الأسارير ومعهُ هديةٌ بسيطةٌ متواضعة لا تليق بذوقكِ .. وقد أغمض عينيكِ .. ليبهركِ بها .. ثم بإبتسامة مصطنعة تأخذيها وتشكريه .. فقد كان يتوق إلى أن تقفزي من مكانكِ وبضمةٌ حانيةٌ تشكريه بعمق على هذه الهدية .. فرفقاً به لا تكسري خاطره .. رفقاً بزوجكِـ حين يدخل بيته وقد علا وجهه الهمّ والحزن .. ولخلاف بينكما أهملته أو ربما أظهرتِ الشماته فيه ..
منقول



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب
فريق
فريق



عدد المساهمات : 9356
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 00:16

وإياكِ إياكِ أن يشعر منكِ أنه أقل من غيره وأنه لم يُوفر لكِ ما كنتِ تتمنين

_________________

من لن يعتبر وجودي مكسبا له ، لن أعتبر غيابه خسارة لي
و من لا يقبل بي كحلا لعينيه ، فلن أقبل به نعلا لكعبي
وإن كان أنفه فوق النجوم ، فإن النجوم تحت قدمي
لست الأفضل ولكن لي أسلوبي
سأظل دائما أتقبل رأي الناقد و الحاسد : فالأول يصحح مساري ، والثاني يزيد إصراري
قـل ما شئت في مسبتي ، فسكوتي عن اللائم جوابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي
عقيد
عقيد


عدد المساهمات : 2203
تاريخ التسجيل : 09/04/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 00:22

قال رسول الله  صلى الله عليه و سلم :
" ما أكرمهن إلا كريم ، و ما أهانهن الا لئيم "

_________________
اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 00:33


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 01:06

خلقها الله ناقصة عقل : كي تنسى الاساءة وكي تنسى النكران . فنقصان عقل الانثى يرفع من شأنها : فهل هناكَ رجل يسامح بنفس القدر الذي تسامح به الانثى ؟
خلقها الله ناقصة عقل : كي تعيش ، ولا تموت حزنا وكمداً . وإلا كيف كانت ستتحمل الطعنات وخيبات الامل . وكيف كانت مجرد كلمة حلوة ، لا تتعدى نطاق اللسان ، كفيلة باعادة صفاءها بعد أن كدره الحزن .
خلقها الله ناقصة عقل : كي تجيد دور الحبيبة ، والزوجة ، والأم . فلو كانت ذاكرتها قوية ، لا تنسى الاحداث ، كالرجل ، لفارقت الحبيبة حبيبها ، و خانت زوجها ، وأساءت في تربية أبناءها ، رغم عقوق البعض لها !
هي ناقصة عقل ، لأن الله ابدلها بكمال العقل ، كمال الحنان ، ولأن الرحمة فوق العدل ، ولأن العدل من العقل ، بينما الرحمة من الحنان ، أليس الله هو الحنَّان المنان ؟ لذلك فهي فوق الرجل .
خلقها الله ناقصة عقل ، كي يحفظ بها المجتمع . ذاك هو نقصان عقلها ، وأنعِم به من نقص.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 01:07

قريباً في رمضان تصلي الظهر و هي صآئمه ثم تبدأ بتحضير ما لَذ وطآب تتحمل درجة حرارة الصيف حرآرة الفرن ويحرق الحسآء أصآبعهآ وهي تفكر بمنظر المائده ، فلان يحب السلطه ۈفلان يحب الفطائر ' تشعر بفرح يغمر قلبهآ ، وتنتظر لحظة الاذان لترى وجوههم رآضيه عن مآصنعته .. وتأتي تلك اللحظه فيقول أحدهم " الشوربه مافيهآ ملح .. ويتذمر الاخر " لماذا لم تفعلي كذا ! - فكروا قبل أن تنطقوا ..



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 01:21

كونى لزوجك البسمة الغاليه ,واللمسة الحانيه ....

كونى اماًً واختاًً وزوجة وحبيبة..

احتوى زوجك بحنانك واجعليه يشتاق لرؤيتك فى كل وقت وحين... وانفضى عن صدره

آلام الغربة والأنين .. واجعلى نفسك تربة صالحة تُخرج لزوجها وللإسلام جيل النصر

والتمكين..واملأى الدنيا عبيراًً يفوح بطاعة الله وزوجك فى جنات النعيم ..أزواجاًً

وأحباباًً على سُررٍٍ متقابلين.



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الخميس 29 مايو 2014, 20:05

كم انت رائعة ايتها الانثى ايتها الام ايتها الاخت انك ملكة في مملكتك التي تفننتي في بنائها وحمايتها بحنانك الفياض
وكم انت رائعة اختي وحبيبتي وصديقتي الغالية فادمر فكل تلك المواصفات وزيديها اضعاف واضعاف انت تملكيها .يكفيك انك اما لام واما لاخوة واختا  وصديقة وزميلة قلبها كله دفئ وحنان يسع كل من عرفك وعرفتيه وانا اشهد لك بذلك مع اني عرفتك عبر هذا الصرح وشعرت اني اعرفك منذ زمن بعيد حفظك الله ورعاك  واحاطك الله برحمته الواسعة












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohama
فريق
فريق


عدد المساهمات : 5125
تاريخ التسجيل : 28/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 30 مايو 2014, 02:02

رفقا بالقوارير
رفقا بــها....لا تكســر قلب أمـــك بكلمـــة....لا تعتصر قلب أختــك بإستهزاء....لا تجرح قلب زوجتــك بإهمــال.

تقرب إلى الله بالإحســـان لــها و لا تحزن قلبهــا.

_________________


مــحـمــد الـصالح عُـــــــمري   بسكــرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 30 مايو 2014, 14:33


المرأة كالحذاء !!!!!!
.
.
.
... ... ... كان أحد الحكماء جالساً مع مجموعة من الرجال، فطرح بعضهم موضوع الزواج والنساء، فقال أحدهم: المرأة كالحذاء.. يستطيع الرجل أن أن يغير ويبدل ويغير ويبدل حتى يجد المقاس المناسب له!!
.
.
فنظر الحاضرون إلى ذلك الحكيم وسألوه: ما رأيك يا أبا أنور بهذا الكلام؟؟
فقال: ما يقوله الأخ صحيح تماما، فالمرأة كالحذاء في نظر من يرى نفسه قَدَماً، وهي كالتاج في نظر من يرى نفسه ملكا، فلا تلوموا المتحدث، بل اعرفوا كيف ينظر إلى نفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبوأسامة
رائـــــــد
رائـــــــد



عدد المساهمات : 1491
تاريخ التسجيل : 18/07/2011
العمر : 51

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 30 مايو 2014, 19:31

وإذا كان الرفق بالقوارير مطلوب من الرجال فإني أوصي الزوجة بالرفق بزوجها الذي هو عصمة آمرها وأوصيها ألا تتشبث برأيها أمام زوجها، و أن تبقى كلمت الزوج هي الأولى والأخيرة ولكن ليس على الدوام. فالحياة هذه الأيام صعبة والأسعار في ارتفاع مستمر وانت قد لا تدركين مقدار العناء لذي يلقاه زوجك لكسب لقمة العيش فاقتصدي قدر الإمكان وحاولي الا تزيدي. كوني له عطوفة وقفي الى جانبه وايقظي همته فهو حبيبك الماضي الذي تقدم لخطبتك واحببته ورضيت مشاركته فنجاحه في النهاية هو نجاح لك . وكم من ازواج استطاعوا بفضل زوجاتهم ارتقاء أعلى الدرجات والمناصب فكوني واحدة من هولاء.كما عليك ان ترضي غرور زوجك ولا تشعريه بالإحباط ، فالرجل عادة شديد الاعتزاز بنفسه ودعيه دائما يشعر انه الأفضل والأقوى فهذا الشعور يرضي ذاته ويشرح صدره ويحسن معاملته لكي ، وبهذا تكوني كسبتي زوجك وفزت بحبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 30 مايو 2014, 20:55


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 30 مايو 2014, 21:57


مَتى مآ كُنت رجُل؛ تكُن لك اِمرأه ..
مَتى مآ كُنت ذكَر؛ تكُن لك اُنثى ..
مَتى مآ كُنت ملِك؛ تكُن لك اَميره ..
... ... مَتى مآ كُنت عاشِق؛ تكُن لك مُتيمه ..
فلا تكُن لاشيء وتُريدهآ أن تكون كل شيء

عندما تُنفخ فيك الروح: تكون في بطِن اِمرأه ..
عندمآ تبكِي: تكون في حُضن اِمرأه ..
عندمآ تعشق: تكون في قلْب اِمرأه ..
رفقاً بها: فالأنثى أمانه، ما خُلِقَتْ للإهانه




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fadmer31
عقيد
عقيد




عدد المساهمات : 2369
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الجمعة 30 مايو 2014, 22:01

ثلاثة تجعل المرأة ملكة :
1 - عندما يتوفر المال بيدها
2 - عندما تلد أول طفل وتصبح أما
3 - عندما تلبس الفستان الابيض ويتم زفها لعريسها
•••••••••••••
( ثلاثة تبكي المرأة ) :
1 - عبارة قاسية جارحة
2 - فقدان من تحب
3 - مرور ذكريات كانت سعيدة وتم فقدانها
•••••••••••••••
( ثلاثة تقتل المرأة )
1 - تفضيل امرأة عليها
2 - انعدام مستقبلها
3 - رحيل والديها وأبنها
•••••••••••••••
( ثلاثة تجعل المرأه تغادر حياة شخص ما بلا رجوع):
1- الخيانة
2-الخذلان والصدمة
3-عدم الاحساس بالأمان





_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الأحد 01 يونيو 2014, 21:12

المرأة و ما قيل فيها.................فيه ما هو صحيح و فيه ما هو غير ذلك........
المرأة و ما قيل...............
مما قيل في المرأه من الأقاويل ,, بعضها حقيقة و البعض الآخر لا .
لم تخلق المرأة من رأس الرجل لئلا تتعالى عليه , ولا من رجله لئلا يحتقرها
بل استلها من ضلعه لتكون تحت جناحه فيحميها و قريبة إلى قلبه فيحبها.
* إذا تلبد قلب الرجل بالهموم انزاحت سحب الضباب بظهور المرأة.
* المرأة أكثر تضحية من أي شخص على الأرض.
* إذ إن البشر ثلاثة : شخص يحب المرأة و هو الرجل , و شخص يزهد فيه و هو الراهب وشخص يكره المرأة و هي المرأة.
* إذا قسوت على امرأة ملكتها , و إذا توددت إليها خسرتها.
* إذا كانت المرأة الجميلة جوهرة , فالمرأة الفاضلة كنز.
* إذا كانت المرأة عيبا طبيعيا فهي و لا شك أجمل عيوب الطبيعة.
* المرأة تكتم الحب أربعين سنة , و لا تكتم البغض ساعة واحدة
* أغبى النساء هي من تصدق أن الحب يمكن أن يتحول إلى صداقة بريئة.
* أغلق باب السعادة في البيت الذي يرتفع فيه صوت الزوجة على صوت الزوج.
* امرأة بلا حياء كطعام بلا ملح.
* امرأة بلا ابتسامة أدعى ما في الوجود للملل.
* إن كل فلسفة الرجال لا تعادل واحدة من عواطف المرأة.
* أن يقاوم الرجل قلب المرأة كأنما يكتب عليه شرب البحر.
* دموع المرأة طوفان يغرق فيه أمهر السباحين.
* تعرف المرأة الطيبة مما تفعل , و الرجل الطيب مما لا يفعل.
* المرأة أقدر على حفظ سرها من حفظ سر غيرها
* المرأة أعدى أعداء المرأة.
* المرأة أعظم مخلوق إذا عرفت قدر نفسها.
* المرأة كالظل كلما ركضت وراءه هرب منك , و كلما هربت منه لحق بك.
* المرأة كالبحر مطيعة لمن يقوى عليها , جبارة على من يخشاها
* بيت بلا امرأة كجسم بلا روح.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الأحد 01 يونيو 2014, 21:18

رسالة أب لابنته ليلة زفافها
رسالة هامة من أب لأبنته في عرسها،، أدخلي وماتندمي
ابنتى . . . ...... اليوم تنتقلين إلى يدين غريبتين . . . فى هذه الليلة سيظللك سقف غريب فى بيت رجل غريب.
...
فى هذه الليلة سأقف عند سريرك النظيف فى بيتى فأجده خاليا من عطر الطهارة فوق وسادتك... البيضاء.
و قد تنهمر الدموع من عينى لأول مرة فى حياتى ، فاليوم يغيب عن عينىّ وجه ابنتى ، ليشرق فى بيت جديد.
اليوم ينتقل شعورى وتنتقل أحاسيسى إلى أهل أمك يوم سلمونى ابنتهم و هم يذرفون الدموع ؛ كنت أظنها دموع الفرح أو دموع تقاليد أهل العروس ، و لم أعرف إلا اليوم أن ما كان ينتابهم هو نفس ما ينتابنى الآن ، و أن ما يعذبنى هذه الساعة كان يعذبهم ، و أن انقباض قلبى فى هذه اللحظة و أنا أسلمك إلى رجل غريب كان يداهمهم أيضا.
و صدقينى يا بنيتى إنه لو كان لى ، يوم تزوجت أمك ، شعور الأب ، لأفنيت عمرى فى إسعادها ، كما أحب أن يفنى زوجك عمره فى سبيل إسعادك.
ابنتى . . .
فى هذه اللحظة أندم على كل لحظة مضت ضايقت أمك فيها . . اليوم أجاوز الحاضر و أجابه المستقبل و أتمثلك واقفة أمامى تقولين > فماذا أفعل ؟ أسأل الله ألا ينتقم منى بك ، و الله غفور رحيم .
و الآن . . دعينى أضع أمام عينيك الحلوتين بعض النقاط التى يحسب الرجل أنها توفر له السعادة فى بيته الزوجى .
الرجل _ يا صغيرتى ،
و الرجل يا _ فلذة كبدى _ يفاخر دائما بأن زوجته تحبه ، فاحرصى على إظهار حبك أمام أهله بصفة خاصة . و الرجل _ يا قرة عينى _يفخر أمام أهله بأنه قد انتقى زوجة تحبهم و تكرمهم ، فاكرمى أهل زوجك ، و استقبليهم أحسن استقبال .
و بعد . . يا بنيتى . . إذا ثار زوجك فاحتضنى ثورته بهدوء ، و إذا أخطأ داوى خطأه بالصبر ، و إذا ضاقت به الأيام فليتسع صدرك لتسعفيه على النهوض . . و لا تنسى _ يا عمرى _ أنك تاج لزوجك ، بيدك أن يكون التاج مرصعا بالدر و الياقوت على راسه ، أو أن يكون من الشوك يدمى رأسه و رأس أبيك ، إن لم تحافظى على شرفك له دون سواه .
بنيتى . . . كونى له أرضا مطيعة يكن لك سماء ، و كونى له مهادا يكن لك عمادا . و احفظى سمعه و عينه فلا يشم منك إلا طيبا ولا يسمع منك إلا حسنا و لا ينظر إلا جميلا . . . و كونى كما نظم شاعر لزوجته قائلا :
خذى منى العفو تستديمى مودتى * و لا تنطقى فى ثورتى حين أغضب ولا تكثرى الشكوى فتذهب بالهوى * فيأباك قلبى و القلوب تقلـــــــــــب
و أخيرا أسأل ربى أن يرعاك برضاه و أن يستقر لكما كل حبى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الأحد 01 يونيو 2014, 22:23


المرأة كالبنيان قبل الزواج تعتمد على اعمدة كثيرة في حياتها :
العمود الاول قد يكون اهلها.
العمود الثاني :قد يكون صديقاتها.
العمود الثالث :دراستها او عملها.
العمود الرابع:ممارسة هواياتها.
وهناك العمود الديني والنفسي..
فتراها سعيدة في حياتها وهي تعتمد على اعمدة ترفع بها نفسها وتسعد بها .
ولكن : بعد الزواج ... تزيل جميع هذه الاعمدة لتضع عمودا واحدا وهو الزوج . ولكن ، هل سمعتم ببنيان ارتفع بعمود واحد؟
فتعيش هذه الزوجة طوال وقتها في عدم استقرار وعدم توازن .لأنها اعتمدت على عمود واحد .
واذا تزوج زوجها او طلقها او اهملها تراها قد انهارت وتكسرت .وهذا طبيعي.فالعمود الذي اعتمدت عليه قد ذهب او اصبح جزء منه لغيرها.
لذلك ليكن زوجك اضافة جميله في حياتك وبه ومعه تعيشين لحضات سعادة اضافيه مع بقاء الاعمدة الاخرى في حياتك.
وازني بين امورك فخير الامور اوسطها واعدلها، واسعدي نفسك حتى تستطيعي اسعاد من حولك فالحياة اكبر من أن نحصرها في "زوج"

من روائع عائض القرني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رفقا بالقوارير    الأحد 01 يونيو 2014, 22:58



تعلموا الرومانسية من ابن حنبل رحمه الله واسكنه فسيح جناته..
وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه : أي بني: إنّك لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها:
أما الأولى والثانية: فإنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك،فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا في المودة.

وأما الثالثة: فإن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.

و أما الرابعة: فإنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك.

أما الخامسة: فإنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه وإن أظهر لُـہ غير ذلك.

أما السادسة: فإنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه إلى حياتك اليومية.

والسابعة: إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها "فالحاجب زيّنه العِوَجُ"، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيها تحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.

أما الثامنة: فإنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.

أما التاسعة: فإنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.

أما العاشرة: فاعلم أن المرأة أسيرة عندك، فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رفقا بالقوارير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موظفي المصالح الاقتصادية  :: منتدى المقــتـــصــــــــــــــدة :: منتدى المقتصدة ربة البيت-
انتقل الى: