منتديات موظفي المصالح الاقتصادية


منتديات موظفي المصالح الاقتصادية

يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لقطاع التربية في الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصحوني اصحـابي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عـزالديـن
نقيب
نقيب


عدد المساهمات : 1234
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: نصحوني اصحـابي   الخميس 04 سبتمبر 2014, 15:06

نصحوني اصحـابي مرة بالـزواج
وقالـولي بركـاك من التعــــــــواج
راهي رايحة ترمــيك الامــــــواج
إذا بقـــيــت في العــزوبــــــــــــية

بقيت في الليل نطلــع لحســـــــاب
ولقيت كلامــهم صــــــــــــــــواب
وفي الغد بعثتـــهم نـــــــــــــــواب
يطرحوا لاهـــلي لقضــــــــــــــية

بابا وافـــق في الحــــــــــــــــــال
وقال نجيـــبو بنت الخـــــــــــــال
و يـــمّا جاها في البــــــــــــــــال
تخطب لي وحـــدة بدويــــــــــــة

تفاهـــمنا على بنت لمدينــــــــــة
قالو فاهمـــة ورزينــــــــــــــــــة
راهي تتمخمــــخ في الكوزيــــنة
تطبــــخ طبخات شهيـــــــــــــــة

عوّلنا و قصـــــدنا لهم الــــــــدار
رافدين في يديـــــنا نـــــــــــــوّار
ودرنــــا روحــــــــــــــــنا زوار
قاصدين البيـــــت المعنيـــــــــــة

الرجل في بنتو يشكر ويزيــــــد
قارية ما تركت مسيــــــــــــــــد
وصحيحة كيما لحديــــــــــــــــد
بنت العلم و التربيــــــــــــــــــة

قلت واش هي الشــــــــــــروط
راني صرت بيكم مربــــــــوط
و مالي عندكم محـــــــــــطوط
و نزيدلكم الشهـــــــــــــــــرية

قالّي يا وليدي سجّـــــــــــــــل
عشرين سبّاط باش اتبـــــــدّل
و خمسيـن سروال مفـــــــصّل
و يكونوا ضيقيـن شــــــــــوية

وزيد كيلو ذهب صــــــــــافي
و تجيبو وانت حــــــــــــــافي
والشنتوف ماشي كــــــــــافي
هاذي حاجة رمــــــــــــــزية

بنتي راهي غاليـة و شريفـة
ما تتركش يدها خفيـــــــــفة
عشرين خاتم في قفيــــــــفة
تحطهم في يدهــــــــــــا هيّ

كرافاش بولحية ما تنســــاه
والمليار لازم يكون معــــاه
والليموزين لازم تلقــــــــاه
وتقدمو لبنتي هديـــــــــــــة

قالّي أسمع يا سي مــــــوح
بلاك تنسى خيـــــط الروح
باش يزيد لبنتي في الروح
و تبقى لك ديما حيــــــــــة

تشري لها عشر كبـــــــاش
والجاج المشوي ما تنسـاش
وزيد لها شوية قمـــــــــاش
هذي حاجة رمزيــــــــــــة

الطفلة نطقت من هيــــــــه
يا بابا لازم تنهـــــــــــــيه
يتركني ديما نحكــــــم فيه
و يمشي معايا بالنــــــــية

قالّي الشرط راه اخـلاص
نقراو الفاتحة قدّام النــاس
قلتلو هذا لابــــــــــــــاس
وين الهربة يا خـــــــــويا

درنا العرس نهار لخميــس
وكثر فيه الهاراج والتعفيس
والحالو ولاّت رفـــــــــيس
والناس تضحـــــــــك عليّ

الماكلة مستفـــة تستــــاف
وكل واحد رافد غــــرّاف
و هذا ياكل بالزعــــــاف
و يختمها بالكفريــــــــــة

جابوا لعروســــــــة للبيت
وكي شفتها انا تشـــوكيت
قاعدة ثمّه كي العفريـــت
غير تتخنـــــــــــــزر فيّ

لقيتها مركبة قطــع غيـــّار
شعرها واسنانها و لشفـــار
وكي ضحكت كل شي طار
هذي ماركة عصـــــــــرية

قالت لازم نبقى حــــــــرّة
ويمّاك أزرب جيبها بـــرّة
وما تكثرش أنت الهــــدرة
راني طفلة مرحيــــــــــــة

وانت تكون معاي معــــمي
قلت يا مرا لازم تفهـــــمي
ترفدي حوايجك وتلــــــمّي
و طيري اليوم علـــي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نصحوني اصحـابي   الجمعة 05 سبتمبر 2014, 14:31

و ماذا لو نصحوك بمثل هذه المراة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ﺭﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ﻓﻲ ﻭﻇﻴﻔﺔ ﻣﺘﻮﺍﺿﻌﺔ ، ﻓﻮﺟﺊ
ﻳﻮﻣﺎ ﺑﻮﺍﻟﺪ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ :
” ﺍﺗﻖِ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎﻓﻼﻥ ﻭﺃﺷﺘﺮﻯ ﻟﺰﻭﺟﺘﻚ ﺑﻌﺾ
ﺍﻟﺨﺒﺰ ﻭﺍﻟﺠﺒﻦ ﻭﺍﻟﻔﻮﻝ ﻭﻻ ﺗﻜﺜﺮ
ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻓﻘﺪ ﻣﻠﺖ ﻣﻦ ﺍﻛﻞ ﺍﻟﺪﻫﻦ
ﻭﺍﻟﻠﺤﻢ ﻭﺍﻟﻔﺎﻛﻬﺔ.”
ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﺘﺤﺖ ﻓﻤﻲ ﻭﻟﻢ ﺃﺩﺭﻱ ﻣﺎ
ﺃﺟﺎﻭﺏ ﻓﻠﻢ ﺍﻓﻬﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﻗﺎﻝ ﻭﻣﺎﺫﺍ
ﻳﻘﺼﺪ ﺣﺘﻰ ﻗﺎﺑﻠﺖ ﺯﻭﺟﺘﻲ ﻭﺳﺎﻟﺘﻬﺎ ﻓﻜﺎﻧﺖ
ﺍﻟﻤﻔﺂﺟﺄﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺮﻛﺖ ﺍﻷﺭﺽ
ﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﺍﻗﺪﺍﻣﻲ.
ﻟﻘﺪ ﻛﺎﻧﺖ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﺗﺬﻫﺐ ﺍﻟﻰ ﺃﻫﻠﻬﺎ
ﻭﻳﻘﺪﻣﻮﻥ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻭﺍﻟﻄﺒﺦ
ﺍﻟﺪﺳﻢ ﻭﺍﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻝ ﻻ ﺃﺭﻳﺪﻩ ﻓﻘﺪ
ﻣﻠﻠﺘﻪ ﻭﻻ ﺗﺄﻛﻞ ﺷﻴﺌﺎ ﻣﻨﻪ ﻭﺗﻘﻮﻝ
ﺍﻥ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻻﻳﺤﺮﻣﻬﺎ ﻣﻦ ﺷﻴﺊ ﻣﻨﻪ ﺑﻞ ﺍﻧﻪ
ﺃﻛﺜﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻨﻪ ﺣﺘﻰ ﻣﻠﻠﺖ ﻣﻦ
ﺍﻟﻠﺤﻢ ﻭﺍﻟﻔﺎﻛﻬﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺗﺸﺘﻬﻲ ﺍﻟﺠﺒﻨﺔ
ﻭﺍﻟﻔﻮﻝ
ﻭﻣﺎﺷﺎﺑﻬﻬﺎ ﻓﻬﻮ ﻻﻳﺤﻀﺮﻩ ﻟﻬﺎ.
ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺃﻧﻬﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﺖ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ
ﺗﺮﻯ ﺍﻟﻠﺤﻢ ﺍﻻ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ
ﻭﺍﻟﺸﻬﺮﻳﻦ ﻣﺮﻩ ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻏﻠﺐ ﺃﻛﻠﻬﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﺠﺒﻨﺔ ﺍﻟﺤﺎﻣﻀﺔ ﻭﺍﻟﺨﺒﺰ ، ﻓﻠﻢ ﻳﻜﻦ
ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﺎﻳﺴﺪ ﺟﻮﻋﻪ ﻭﻻ ﺟﻮﻉ ﺯﻭﺟﺘﻪ
ﻟﻜﻦ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ ﺃﺭﺍﺩﺕ ﺃﻥ
ﺗﺮﻓﻊ ﺯﻭﺟﻬﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﻭﺗﺠﻌﻠﻪ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻓﻲ
ﺍﻋﻴﻨﻬﻢ.
ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺘﺤﻤﻞ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ ﻭﻻ ﺗﺮﺿﻰ
ﺍﻥ ﻳﻌﻴﺮﻩ ﺍﺣﺪ ﺑﻔﻘﺮﻩ ﻭﺣﺎﺟﺘﻪ ﺑﻞ
ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺼﺒﺮﻩ ﻭﺗﺸﺪ ﻣﻦ ﺃﺯﺭﻩ ﻭﺗﺬﻛﺮﻩ
ﺑﻤﻮﻋﻮﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻪ ﺇﻥ ﺻﺒﺮ
ﻧﻌﻢ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ ﺍﻟﺼﺎﺑﺮﺓ
ﺍﻟﺒﻴﻮﺕ ; ﻟﻴﺲ ﺃﺳﺎﺳﻬﺎ ﺍﻹﺳﻤﻨﺖ ﺃﻭ ﺍﻟﺤﺠﺮ ..
ﺑﻞ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: نصحوني اصحـابي   الجمعة 05 سبتمبر 2014, 14:37

كلمات رقيقة
=-=-==--=
الأنثى : كالقهوة ، إذا أهملتها أصبحت باردة ، حتى في مشاعرها
عندما تصمتُ الأنثى أمامَ من تُحب ، تأتي الكلمات على هيئةِ دموع
الأنثى : في البداية تخاف أن تقترب منك ، وفي النهاية تبكي حين تبتعد عنها . قليل من يفهمها
الأنثى : لا تريد منكَ المستحيل ، هي فقط تريدك أن تكون مثل الرجل الذي تتمناه أنت لَشقيقتك
نِصفُ جمَال الأنثىَ فيْ ردودَ افعالهَا ، إحمِرارَ الخَديْن ، إلتِماعُ العَينينْ ، وضيّاع الحديثَ فيْ حركة اليدينّ المُتعانِقتين خَجلاً
الأنثى : إما كيد عظيم ، أو حب عظيم !
وأنت من يحدد أيها الرجل ، فإن مكرت بها مكرت بك ، وإن أحببتها عشقتك
تعْشَقُ الأنثى وردَةٌ حمراءْ ، تأتيهــاْ على حينَ فجأة ، وترضيهــاْ في لحظَة غضَب
بِقدر مَا تُحِب الأنثى هي تَغار ، لذا أي أنثى تجُن غيرة ، هي تجُن حُباً
الأنثى : تداوي وهي محمومة ، وتواسي وهي مهمومة ، وتسهر وهي متعبة ، وتحزن مع من لا تعرف ، وتبكي يوم (زفافها) ، فارفقوا بها
الأنثى : تُحِب أن تُعامل كطفلة دائماً مهما كَبُرت
لا 'تطرق' باب قلب الأنثى ، وأنت لا تحمل معك حقائب 'الإهتمام'
عندما تغار الأنثى : ارسم قُبلةً عَلى يديها ، دعها تشْعُر بأنها نعمةٌ من الله لديك
الأنثى : الهادئة ، الناعمة أكثر ضجيجًا بقلب الرجل
الأنثى : وإن قست ؛ فإنها لا تخلو من مشاعر العطف ، والرأفة
ومَا الأنثى إلا نبّضہ شفّافہ ، حسّاسة ، تخشى العتاب ، وَيُخجلها المَلام ، فَانتبه لها يَا منّ تحبها
لا يحتمِلُ جُنون الأنثى وغِيرتُها ، إِلا رجُلٌ أحبّها بِصدْق
ليس عيِباً ان يتعلم الرجَل من قلب الأنثى شيئا يجعله أكَثر إنسانية ، ورقة
الأنثىْ : تَخشىْ الخيانْة ، وَالفقدانْ ، وَالغيابْ ، ولا تسَتطيع بسهولة نسيانْ غائبْ أحَبته ، تظل تراقِبه منْ بعد
للأنثى : أن تربي طفلاً بلا أب ، لكن لا يمكن للرجل أن يربي طفلاً بلا أم
هنا روعه الأنثى
د. عائض القرني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصحوني اصحـابي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موظفي المصالح الاقتصادية  :: منتدى الشعر و الخواطر-
انتقل الى: