منتديات موظفي المصالح الاقتصادية


منتديات موظفي المصالح الاقتصادية

يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لقطاع التربية في الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  "أخطاء قاتلة" تضع بن غبريط في الزاوية الحادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مختار03
مرشح
مرشح


عدد المساهمات : 729
تاريخ التسجيل : 02/10/2010

مُساهمةموضوع: "أخطاء قاتلة" تضع بن غبريط في الزاوية الحادة   الأربعاء 03 ديسمبر 2014, 23:08

أحدثت، تصريحات وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، "المتناقضة"، "فتنة" داخل القطاع وخارجه، التي لقيت انتقادات شديدة من قبل الشركاء الاجتماعيين وحتى المسؤولين المحيطين بها، فأضحت خرجاتها المتكررة بمثابة "فقاقيع إعلامية" قد تنسف بمستقبلها في الحكومة، نظرا للاستشارات "الخاطئة"، فرغم مرور سنة كاملة عن تعيينها على رأس قطاع حساس يضم أزيد من 600 ألف مستخدم، إلا أنها لاتزال جاهلة تماما بواقع القطاع ومشاكله.

بن غبريط، في أولى خرجاتها الإعلامية، قالت أنها اتخذت جملة من القرارات التي وصفتها أنذاك بالهامة، على رأسها تعديل رزنامة الامتحانات المدرسية والعطل المدرسية بدءا بإلغائها لعطلة الخريف، غير أنها بعد مرور بضعة أيام تراجعت عن تصريحاتها "غير المسؤولة" وأصدرت تعليمة نسخة طبق الأصل عن رزنامة السنة الماضية، بالاحتفاظ بكافة "العطل المدرسية"، خريف، شتاء، ربيع، صيف.

وبعد تلك التصريحات "المتناقضة"، راحت المسؤولة الأولى على القطاع، تجتهد بتوظيف قدراتها المعرفية في تعديل رزنامة الامتحانات المدرسية الرسمية، ونظرا لجهلها بواقع القطاع، أعلنت بشكل مبكر عن تواريخ إجرائها، فحددت الفترة الممتدة بين 14 و18 جوان المقبل لتنظيم امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2015، وأما امتحان شهادة التعليم المتوسط فقد برمجت تاريخه في الـ8 جوان، على أن يتم إجراء امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية في 3 من نفس الشهر، أين بررت رزنامتها "الوهمية" بأنها ستقلل من الإضرابات والاحتجاجات التي عاشها القطاع في السنوات الماضية، كما أنها تعد بمثابة رسالة موجهة لنقابات التربية للعمل على تجنب عرقلة المسار الدراسي للتلاميذ بوضع مصلحتهم في المقام الأول، غير أن الأمر الذي يجهله الكثير أن "الرزنامة الوهمية" للوزيرة قد دفعت بالمدير العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات المعين بالنيابة ابراهيم عباسي، بالتعجيل لتقديم استقالته، الذي انتقد الرزنامة بشدة، غير أن الوزيرة أبلغته بأن القرار المتخذ مدروس وقد وضعه جامعيون، لكن الغريب في الأمر أن بن غبريط بعد مرور أقل من شهر عن تصريحاتها التي لقيت انتقادات من قبل الشركاء الاجتماعيين، أصدرت تعليمة معدلة لتعليمتها السابقة، عندما أكدت بأنه تقرر تقديم تاريخ إجراء البكالوريا إلى 7 جوان 2015، مراعاة لظروف تلاميذ الجنوب والجنوب الكبير.

ليس هذا فحسب، فعوض اجتهادها في حل المشاكل الحقيقية التي يتخبط فيها القطاع، فلحد الساعة لم تجد الحل المناسب لقضية المقتصدين الذين رفضوا توقيف إضرابهم المفتوح، مما تسبب في تعطيل عملية بيع الكتاب المدرسي للتلاميذ، وكذا عدم تسليم منحة 3 آلاف دينار، راحت تتدخل في صلاحيات وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بإصدارها لقرار اعتماد "البطاقة التركيبية" هذه السنة لتلاميذ الأقسام النهائية لمساعدتهم في "التوجيه"، رغم أن عملية توجيه الناجحين الجدد في البكالوريا من صلاحيات وزارة التعليم العالي وليس من صلاحياتها.

قراراتها "الارتجالية" وزلات لسانها قد تعددت، وباتت تهدد مستقبلها بالحكومة، فقد ألزمت مديريات التربية بضرورة شروعها في تكوين الأساتذة الجدد الناجحين في مسابقات التوظيف الأخيرة التي نظمت في جويلية الفارط، قبل "الرقابة البعدية" للوظيفة العمومية، مما أوقع مديري التربية في إحراج، لأنه قد أسقاط العديد من الأساتذة الناجحين الراسبين، بعد ما اتضح بأنهم لم ينجحوا في المسابقة.

وآخر تصريحاتها "الاستفزازية" التي أخرجت الطلبة الجامعيين إلى الشارع، وأحدثت "فتنة" داخل القطاع وخارجه، هو اتخاذها لقرار منع حاملي شهادة الليسانس والماستر من المشاركة في مسابقات التوظيف التي تنظم سنويا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغريب
فريق
فريق



عدد المساهمات : 9355
تاريخ التسجيل : 19/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: "أخطاء قاتلة" تضع بن غبريط في الزاوية الحادة   الخميس 04 ديسمبر 2014, 10:28

مختار03 كتب:
أحدثت، تصريحات وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، "المتناقضة"، "فتنة" داخل القطاع وخارجه، التي لقيت انتقادات شديدة من قبل الشركاء الاجتماعيين وحتى المسؤولين المحيطين بها، فأضحت خرجاتها المتكررة بمثابة "فقاقيع إعلامية" قد تنسف بمستقبلها في الحكومة، نظرا للاستشارات "الخاطئة"، فرغم مرور سنة كاملة عن تعيينها على رأس قطاع حساس يضم أزيد من 600 ألف مستخدم، إلا أنها لاتزال جاهلة تماما بواقع القطاع ومشاكله.

بن غبريط، في أولى خرجاتها الإعلامية، قالت أنها اتخذت جملة من القرارات التي وصفتها أنذاك بالهامة، على رأسها تعديل رزنامة الامتحانات المدرسية والعطل المدرسية بدءا بإلغائها لعطلة الخريف، غير أنها بعد مرور بضعة أيام تراجعت عن تصريحاتها "غير المسؤولة" وأصدرت تعليمة نسخة طبق الأصل عن رزنامة السنة الماضية، بالاحتفاظ بكافة "العطل المدرسية"، خريف، شتاء، ربيع، صيف.

وبعد تلك التصريحات "المتناقضة"، راحت المسؤولة الأولى على القطاع، تجتهد بتوظيف قدراتها المعرفية في تعديل رزنامة الامتحانات المدرسية الرسمية، ونظرا لجهلها بواقع القطاع، أعلنت بشكل مبكر عن تواريخ إجرائها، فحددت الفترة الممتدة بين 14 و18 جوان المقبل لتنظيم امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2015، وأما امتحان شهادة التعليم المتوسط فقد برمجت تاريخه في الـ8 جوان، على أن يتم إجراء امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية في 3 من نفس الشهر، أين بررت رزنامتها "الوهمية" بأنها ستقلل من الإضرابات والاحتجاجات التي عاشها القطاع في السنوات الماضية، كما أنها تعد بمثابة رسالة موجهة لنقابات التربية للعمل على تجنب عرقلة المسار الدراسي للتلاميذ بوضع مصلحتهم في المقام الأول، غير أن الأمر الذي يجهله الكثير أن "الرزنامة الوهمية" للوزيرة قد دفعت بالمدير العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات المعين بالنيابة ابراهيم عباسي، بالتعجيل لتقديم استقالته، الذي انتقد الرزنامة بشدة، غير أن الوزيرة أبلغته بأن القرار المتخذ مدروس وقد وضعه جامعيون، لكن الغريب في الأمر أن بن غبريط بعد مرور أقل من شهر عن تصريحاتها التي لقيت انتقادات من قبل الشركاء الاجتماعيين، أصدرت تعليمة معدلة لتعليمتها السابقة، عندما أكدت بأنه تقرر تقديم تاريخ إجراء البكالوريا إلى 7 جوان 2015، مراعاة لظروف تلاميذ الجنوب والجنوب الكبير.

ليس هذا فحسب، فعوض اجتهادها في حل المشاكل الحقيقية التي يتخبط فيها القطاع، فلحد الساعة لم تجد الحل المناسب لقضية المقتصدين الذين رفضوا توقيف إضرابهم المفتوح، مما تسبب في تعطيل عملية بيع الكتاب المدرسي للتلاميذ، وكذا عدم تسليم منحة 3 آلاف دينار، راحت تتدخل في صلاحيات وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بإصدارها لقرار اعتماد "البطاقة التركيبية" هذه السنة لتلاميذ الأقسام النهائية لمساعدتهم في "التوجيه"، رغم أن عملية توجيه الناجحين الجدد في البكالوريا من صلاحيات وزارة التعليم العالي وليس من صلاحياتها.

قراراتها "الارتجالية" وزلات لسانها قد تعددت، وباتت تهدد مستقبلها بالحكومة، فقد ألزمت مديريات التربية بضرورة شروعها في تكوين الأساتذة الجدد الناجحين في مسابقات التوظيف الأخيرة التي نظمت في جويلية الفارط، قبل "الرقابة البعدية" للوظيفة العمومية، مما أوقع مديري التربية في إحراج، لأنه قد أسقاط العديد من الأساتذة الناجحين الراسبين، بعد ما اتضح بأنهم لم ينجحوا في المسابقة.

وآخر تصريحاتها "الاستفزازية" التي أخرجت الطلبة الجامعيين إلى الشارع، وأحدثت "فتنة" داخل القطاع وخارجه، هو اتخاذها لقرار منع حاملي شهادة الليسانس والماستر من المشاركة في مسابقات التوظيف التي تنظم سنويا.


زلات السيدة .............. حتى لا أقول الوزيرة على سبيل الذكر لا الحصر
1- التصريحات المتناقضة للسيدة من ساعة إلى ساعة ( إضراب المقتصدين شرعي ومطالبهم شرعية ثم
ترفع دعوى ضد المضربين )
2- إتخاذ قرارات إرتجالية غير مدروسة تنم على أن السيدة تتبنى قرارات مستشاريها
3- رفع دعوى قضائية ضدنا رغم أن الإضراب حق دستور يسلكه الموظف إذا سدت كل الأبواب في وجهه
4- فصل المضربين بإتباع سياسة لا ترتكز على قانون


_________________

من لن يعتبر وجودي مكسبا له ، لن أعتبر غيابه خسارة لي
و من لا يقبل بي كحلا لعينيه ، فلن أقبل به نعلا لكعبي
وإن كان أنفه فوق النجوم ، فإن النجوم تحت قدمي
لست الأفضل ولكن لي أسلوبي
سأظل دائما أتقبل رأي الناقد و الحاسد : فالأول يصحح مساري ، والثاني يزيد إصراري
قـل ما شئت في مسبتي ، فسكوتي عن اللائم جوابي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sana 39
عريف أول
عريف أول


عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 24/09/2014
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: "أخطاء قاتلة" تضع بن غبريط في الزاوية الحادة   الخميس 04 ديسمبر 2014, 11:08

والله خويا الصغير ادرى بمشاكل القطاع باعتباره ابن استاذ ومديرة واخ لاستاذة ومقتصدة وباعتباره تلميذ هه

_________________
الدوام يتقب الرخام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"أخطاء قاتلة" تضع بن غبريط في الزاوية الحادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موظفي المصالح الاقتصادية  :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: