منتديات موظفي المصالح الاقتصادية


منتديات موظفي المصالح الاقتصادية

يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لقطاع التربية في الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    السبت 19 مارس 2016, 09:04


لقد قامت مجموعة بن زاغو بإعداد إصلاحات تعتبر جذرية و ذلك بمحاولة تغيير المناهج التعليمية أسلوبا و مضمونا لكنها في الأخير و بالانتقال إلى التنفيذ تأزمت الوضعية التربوية أكثر مما كانت عليه بحيث أصبحت تصبح على قرار و تمسي على آخر يلغيه أو يعدله. لماذا هذا التذبذب و لماذا هذا التسرع في إصلاح مؤسسة تعتبر منشأ الأجيال و مستقبل البلاد؟

إلا أن أكبر ورشة أقيمت لإصلاح المنظومة التربوية هي ما يعرف بإصلاحات بن زاغو التي بحسب اطلاعنا لم تأتي بالجديد إلا تغيير و تشويه مضمون البرامج التعليمية من خلال الأخطاء الكثيرة الموجودة خاصة في الكتب المدرسية التي أصبحت تدر المال الوفير على أصحابها، إضافة إلى محاولة تدعيم اللغة الفرنسية من خلال فسح المجال أمامها في الطور التعليم الأول و ذلك على حساب اللغة العربية، و إن كان تعلم اللغات ليس بإشكال أساسي و إنما افتعاله في الجزائر ساهم في وجود صراع بين مشروعين للمجتمع الأول تجسده القمة و الثاني تجسده القاعدة. إضافة إلى هذا و في سبيل إنجاح هذا الإصلاح انتهجت سياسة إعادة رسكلة القائمين على شؤون التعليم و خاصة الأساتذة و المعلمين و إن كنا لا نرى فائدة ترجى من هذه الرسكلة لعدم رغبة الأستاذة فيها أصلا.
نعيم بن محمدTribune Libre
4 ماي2008
********************

مصدر من وزارة التربية يكشف…هذه هي القائمة الاسمية للخبراء الفرنسيين الذين استقدمتهم وزارة التربية
كشف مصدر من مبنى وزارة التربية الوطنية، عن القائمة الإسمية لآخر دفعة من الخبراء الفرنسيين تم استقدامها لتكوين المفتشين الجزائريين وحتى مديري التربية، مؤكدا أنها قائمة بسيطة من بين عشرات الخبراء الذين استقدموا للإشراف على التكوين، الذي منع من حضور مجرياته. وأوضح المصدر ذاته، حسبما استقته جريدة "الجزائر" أمس، قائلا: أرسل إلي الأمين العام سائقا لأترك التكوين ولا أحضره وأشاهد مجرياته، حيث طلب مني قضاء مدة التكوين باللجنة التقنية العليا الجزائرية الإيرانية في إقامة جنان الميثاق لأمثل الوزيرة هنالك، مبعدا بذلك عن الدورة التكوينية"، وأرفق كلامه بالقائمة الاسمية للمفتشين الفرنسيين ويتعلق الأمر بـ: جون كلود، ماركيي كريستوف، ترانت دومينيك، بلوا فيرونيك، ريغات بيار، فورمونت كارتين، قرونات جون جاك، ديليغادو أنتوني، اسكاند لورانت، القادمون بتاريخ  12 /12 /2015 في حدود الساعة 16:45 في رحلة AH1021 مرسيليا، وتاريخ رحلة العودة كان 17 /12 /2015 على الساعة 17:50 في الرحلة AH 1024 مرسيليا، بالإضافة إلى زوجين فنانين مع رضيعهما وهما شارتون أريان الزوجة وزوجها كارنتا جون مارك والرضيع كارنتا سيليستان القادمون بتاريخ 11 /12 /2015 على الساعة 15:20، في الرحلة AF1654 باريس، أما تاريخ عودتهم فكان 18 /12 /2015 على الساعة 17:50 في رحلة af 1855 إلى باريس، كما تضمنت قائمة الأسماء حتى اسم سائق الحافلة الذي كلف بمهمة نقل هذا الوفد ويتعلق الأمر بالسيد قبايلي. كما أكد المصدر ذاته أن قائمة أخرى من خبراء فرنسيين في المجال التربوي جاؤوا إلى الجزائر السنة الجارية 2016.

كريمة اموساين19 مارس 2016-الجزائر
*******************
نورية بن غبريت وزيرة التربية الوطنية
افتتحت هذا السبت بالجزائر العاصمة أشغال الندوة الوطنية لتقييم عملية إصلاح  المنظومة التربوية وذلك بحضور الوزير الأول عبد المالك سلال وعدد من أعضاء الحكومة.

وتهدف الندوة التي تدوم يومين إلى تقييم المحاور الكبرى لعملية إصلاح المنظومة التربوية التي شرع فيها سنة 2003 وذلك على ضوء مختلف التحولات التي عرفتها المدرسة الجزائرية.

وسيعكف المشاركون (قرابة ال 800) من أكاديميين وممتهني التربية وكذا خبراء جزائريين وأجانب ضمن عشر ورشات عمل على مناقشة محاور تتصل بتقييم نتاج الإصلاح الذي  تميز بتخرج أول دفعة من حملة شهادة البكالوريا لسنة 2015 .المصدر : الإذاعــــة الجزائرية + وأج24/07/2015 - 21:00
******************************
إصلاحات بن غبريط تهدف إلى محاصرة العربية وتمكين الفرنسية لغة وقيما
برنامج التعاون مع فرنسا له خلفية إيديولوجية

شكّلت القائمة الاسمية للخبراء الفرنسيين الـ 11، الذين قدّموا تكوينا لمفتشي ومديري التربية بالجزائر، التي كشف عنها المدير الفرعي السابق المكلف بالتعاون والعلاقات الدولية بوزارة التربية الوطنية، حمزة بلحاج، "صدمة" للشركاء الاجتماعيين، الذين أكّدوا جهلهم بها، وللمتابعين لشؤون التربية، الذين استنتجوا أن إصلاحات الجيل الثاني للوزيرة نورية بن غبريط ستكون بـ"نكهة" فرنسية، وهي امتداد لإصلاحات بن زاغو.

الشروق" اتصلت بالمدير الفرعي حمزة بلحاج، فأكد لنا أن الخبراء الفرنسيين الذين كشف عن أسمائهم في صفحته على الفايسبوك حضروا في إطار برنامج عمل مع الطرف الفرنسي أو ما يعرف بـ "دي سي بي"  D C P لفترة 2013 -2017، أُمضي في فترة الوزير بابا أحمد، وهو برنامج تعاون مع فرنسا في قطاعات عديدة. وحسبه "البرنامج يضم فقرة صغيرة فقط متعلقة بقطاع التربية، ضخمتها الوزيرة وجعلتها برنامجا وطنيا بمساعدة بعض إطاراتها في الوزارة الذين لا علاقة لهم بالتكوين". وبرنامج التعاون مع فرنسا في قطاع التربية، يكون عن طريق تكوين بيداغوجي، فيه محاور عديدة، يصب في تحضير الكوادر التربوية، حتى ينسجموا مع الإصلاحات المقبلة، والمنهاج الجديد، و"مع طريقة تدريس اللغة الفرنسية" يقول المتحدث. فالفرنسيون أشرفوا على تكوين المفتشين وبعض الأساتذة ومديري التربية، بثانوية حسيبة بن بوعلي بالقبة، الذين بدورهم ينقلون ما تلقوه إلى القاعدة، وهو ما يسمى التكوين بالمضاعفة. وأكد مُحدّثنا أن عملية التكوين كانت محاطة بـ"السرية والتّكتم".

وأكد المتحدث أن آخر دفعة من المؤطرين الفرنسيين حطت بالجزائر في 2016، "كنت في استقبالهم في المطار، وحظوا بترحيب مميز من إطارات الوزارة". وما يستغرب له حمزة بلحاج، أنه طلب حضور ورشة تكوين لمديري التربية لغرض الاطلاع والتعلم، وبعد الموافقة على طلبه من طرف الأمين العام للوزارة، تفاجأت بمكالمة هاتفية يوم التكوين من الأمين العام، يطلب حضوري اجتماع اللجنة العليا الجزائرية الإيرانية، وكأنهم أرادوا استبعادي عمدا". وحسب بلحاج غالبية المكونين الفرنسيين من مرسيليا يتقدمهم المدعو "شابو جون كلود" وهو موظف سابق بالسفارة الفرنسية.

وعن وجود اتفاقيات أخرى مع دول أجنبية، رد محدثنا: "بالطبع، توجد اتفاقية تكوين مع أمريكا، مضمونها استفادة جزائريين من تكوين لـ 6 أيام هناك، لكن تم تجاهل الموضوع كلية من الوزراة".

وخلص حمزة بلحاج، إلى أن إصلاحات الوزيرة بن غبريط، هدفها الرئيس "التدرج في إعطاء مكانة مركزية للغة الفرنسية والتدريس باللغة الفرنسية مع محاصرة العربية". وحسبه في أحد الاجتماعات بوزارة التربية في 25 أكتوبر 2015، صرحت الإطار بالوزارة، ليلى مجاهد، بأن الوزارة ستعتمد طريقة تدريس اللغة الفرنسية، المسماة تعليمية اللغة- الثقافة. ومعنى ذلك، "تعلم اللغة الفرنسية بالثقافة الفرنسية عن طريق قيم الحضارة الفرنسية، أي نجعل قيم المتعلم نسبية، عن طريق طرح المتعلم أسئلة حائرة عندما يقرأ نصوصا تمثل له حالات غرابة عن الثقافة الأم... الغرض هو طرح التساؤلات ومن ثم التخلي عن قيم راسخة". وإصلاحات الجيل الثاني حسبه تهدف إلى جعل قيم التلميذ هشة وعرضة للتبديل، تحت غطاء الكونية والعالمية.

وأضاف: "الإطار العام للإصلاحات أنها ذات بعد لساني لغوي تنسجم مع تخصص مستشاري وزارة التربية، فريد بن رمضان وليلى مجاهد".

والخطير في الموضوع، أن برنامج التعاون مع فرنسا، عندما أمضي لم يكن بهذا الحجم والكثافة، ولم يكن بخلفية إيديولوجية.
جريدة الشروق-نادية سليماني2016/03/17

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاتم الجزائري
عريف أول
عريف أول


عدد المساهمات : 190
تاريخ التسجيل : 28/01/2015

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    السبت 19 مارس 2016, 10:41

ايها الاخوة الجزائر جربت عشرات الافكار والبرامج ولم تفلح وستجرب اخرى ولن تفلح والذين يخافون على العربية وعلى المقومات الوطنية والثوابت عليهم ان يكونوا صادقين مع انفسهم بالامس فقط عندنا امام طلب منا ان ناتي بعد العصر وبعد المغرب بانفسنا وابنائنا لكي منعلم القران والعربية فقليل من استجاب اليه لذلك علينا ان نكون صادقين وان نعتبر ان البرامج هي برامج تغريبية وان تكون لنا ردة فعل تصحيحية وذلك بغرس قيم الاسلام والوطمية في ابنائنا ولا نهتم بما يفعله التغريبيون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـزالدين
مقدم
مقدم
avatar

عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    السبت 19 مارس 2016, 14:48

الشعب الجزائري شعب مسلم ولا يرضى أبدا بهذه الرداءة الغربية الدخيلة عليه

_________________

نسيـم الشـوق يلَهُـو فِي الحنايــا   ***   وحـب البـذل مِن خيـر السجايـا
تجمـل بالعطـاء تعـش كريمــــا    ***    وتلقـى السعـد فِي دنيـا البرايــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    السبت 19 مارس 2016, 22:27

الاختطاف الإيديولوجي للتربية والتعليم
date2016/03/19 جمال ضو
أستاذ الفيزياء بجامعة الوادي
عندما عاد المرحوم بوضياف إلى الجزائر بُعيد توقيف المسار الانتخابي كان من أول ما هُمِس له به أن "المدرسة منكوبة" وبحاجة إلى إعادة نظر عميقة حتى لا تُخرج لنا جيلا أصوليا أو إرهابيا مثل الجيل الذي قام بتلك الاختيارات الانتخابية، ربما صدَّق المرحوم بعض ما سمع أو كل ما سمع، ولقد دندن حول ذلك، لكنه أبقى على الوزير السابق علي بن محمد على رأس التربية، هذا الأخير أسرّ لبوضياف بأنه يجد نفسه محاصرا.

السيد بن محمد كان يُعِدّ لمجموعة من الإصلاحات العميقة، كان من أهمّها إدخال اللغة الانجليزية كلغة اختيارية ثانية (اختيارية كبديل للفرنسية)، وكذلك توجيه التلاميذ في المرحلة الثانوية بحسب إمكانياتهم ونتائجهم، إما توجيها مهنيا أو تعليميا. في شهر جوان تم تسريب أسئلة البكالوريا ليستقيل على إثرها وزير التربية وليتم وأد مشروعه إلى الأبد، في نفس الشهر تم اغتيال بوضياف ليخلفه السيد علي كافي ويكون أول قرار يضطر لأخذه هو تجميد قانون تعميم استعمال اللغة العربية.

الغريب أن الأحداث الثلاثة وقعت تِباعا وفي شهر واحد، وهذا يوضّح عمق الصراع والأساليب البشعة وغير الأخلاقية التي اختارها أنصارُ إبقاء الفرنسية في الجزائر.

وقد تكلفت لجنة بن زاغو بتجسيد مشروع إعادة النظر في منظومة صناعة الأجيال. التوجّه الإيديولوجي واللغوي لبن زاغو وللناطق الرسمي لهذه اللجنة خليدة تومي، وأغلب أعضائها من السيدة بن غبريط وزوجها رمعون إلى غيرهم، لا يُخفى عن أحد، فخياراتهم اللغوية والإيديولوجية واضحة، ولهم كامل الحرّية في ذلك طبعاً، ولكن المرفوض منطقا وعقلا أن تختطف أقلِّية فِكرية واجتماعية مشروع صناعة الأجيال وتوجِّهه حسب هواها وآرائها ورؤيتها، ضاربة عرض الحائط موقف ورأي بقية القوى الحية في المجتمع وأغلبية الشعب.

المفارقة الأخرى أن لجنة بن زاغو انقسمت على نفسها بحسب مواقف كل طرف من قضية اللغة والهوية وقدّمت تقريرين إلى رئيس الجمهورية، ولكن في نهاية المطاف تمّ تبني تقرير المجموعة التي يتزعمها بن زاغو وبن غبريط وخليدة تومي وغيرهم لقوّتهم ونفوذهم وقربهم من أصحاب القرار، وضعف الطرف الآخر وقلة حيلته أيضا، والذي يبدو أن وجوده في اللجنة كان من باب ذر الرماد في العيون.

المفارقة الثالثة أنه على الرغم من مرور ما يقرب من 15 سنة، لا أحد يعرف إلى حد اليوم محتوى التوصيات؛ أي أننا بصدد تطبيق إصلاحات سريّة لا نرى إلا نتائجها من خلال التشوّهات الخلقية التي أخرجتها لنا مدرسة بن بوزيد، والواضح أن الوزيرة الحالية تتبع نفس المنهج، وهو العمل داخل الغرف المغلقة وعدم مواجهة الرأي العام وفتح حوار مجتمعي حقيقي.

لجنة بن زاغو انقسمت على نفسها بحسب مواقف كل طرف من قضية اللغة والهوية وقدّمت تقريرين إلى رئيس الجمهورية، ولكن في نهاية المطاف تمّ تبني تقرير المجموعة التي يتزعمها بن زاغو وبن غبريط وخليدة تومي وغيرهم لقوّتهم ونفوذهم وقربهم من أصحاب القرار، وضعف الطرف الآخر وقلة حيلته أيضا، والذي يبدو أن وجوده في اللجنة كان من باب ذر الرماد في العيون.

على الرغم من تصدي عددٍ من الأقلام والنخب الشريفة والوطنية وتحذيرهم، منذ سنوات عديدة، من المسار الكارثي الذي تسير إليه المدرسة والجامعة الجزائرية، إلا أن لا أحد حرك ساكنا، بل سمعنا حججا من قبيل أن هذه الإصلاحات لم تؤت ثمارها بعد، وها نحن اليوم نسمع أن هذه الإصلاحات لم يتمّ تطبقيها بشكل جيّد، ودعنا نصلح الإصلاحات تحت مسمى الجيل الثاني! لقد أصبح مَثَلُ هؤلاء الذين لم يخترهم الشعب كمَثَلِ ذلك الجرّاح الذي يَعِدُ كل مرة أهل مريضٍ بين يديه بأنه سيتعافى بمجرد إجراء عملية جراحية أخرى، بينما حالة المريض تتزايد تعقيدا... بل إن الجراح يصرّ الآن على بتر بعض أعضاء المريض ويأبى تسليمه لأهله إلا ميِّتًا.

منذ وصول بن غبريط إلى وزارة التربية، وضعت من أولوياتها الرئيسة مسألة اللغة العربية والفرنسية، واستدعت خبراء فرنسيين ومكاتب دراسات بلجيكية لتقيّم لنا الإصلاحات وتقدّم التوجيهات. كانت الخطوة الأولى هي تقديم حجج واهية ومتناقضة عن ضرورة التدريس باللهجات العامية بحجة أن التلاميذ لا يتكلمون الفصحى في بيوتهم، ولهذا فهي ليست لغتهم الأم، وهو ما يعرقل بالتالي استيعابهم للعلوم والرياضيات التي تُدرَّس بالفصحى، ولكن المفارقة العجيبة أن نفس اللجنة ونفس الوزيرة يطالبان بإعادة بعث الفرنسية والاهتمام بها واستعمالها في تدريس العلوم والرياضيات، وهنا تحوّلت اللغة الفرنسية فجأة إلى لغة أمّ، واللغة التي يتكلم بها أهلُ بشار وأهل تندوف والجزائر العميقة في بيوتهم!

هذا التوجّه والمنطق المتضارب لدى من اختطفوا اليوم التربية والتعليم في الجزائر يوضّح مقصدهم وهدفهم الذي لا زالوا يستحون قليلا من الجهر به، ولكن تكشفه خطواتهم المتسارعة نحو إعادة فرض الفرنسية وإدخال الجزائر في صراع لغوي هامشي بين العربية والأمازيغية، مهملين تماما أن لغة العلوم والتكنولوجيا والتواصل العلمي هي الإنجليزية؛ فالفرنسية لا تختلف كثيرا عن العربية عندما يتعلق الأمر بالبحث العلمي والتعليم العالي، إذ أنها لغة تعاني اليوم في عقر دارها، بل هناك انقسامٌ بين النخب في الجامعات الفرنسية حول التدريس باللغة الانجليزية في مرحلة الماستر والدكتوراه، كما أصبحت رسائل الدكتوراه في الجامعات والمعاهد الفرنسية تُكتب بالانجليزية، بينما تصرّ جامعة باب الزوار على أن لا تُكتَب رسائل التخرّج إلا بالفرنسية! فإذا كان لأبنائنا وهذا الوطن منفعة علمية في تعلّم العلوم بلغة أخرى غير لغتهم، فالأفضل منطقا وعقلا أن يتعلّموها بالانجليزية، لأنهم سيضطرّون لتعلّمها في مرحلةٍ ما أو سيجدون أنفسهم خارج مجال التغطية العلمية والتكنولوجية ومجرّد تبّع لما تجود به القنوات العلمية الفرنسية.

وللأسف، نحن جميعا نلاحظ الوضع الكارثي الذي وصل إليه مستوى الأساتذة والتلاميذ، والاكتظاظ في المدارس، وتفشي العنف المدرسي، وانتشار الدروس الخصوصية، وعبثية محتوى المناهج الدراسية وتناقضها، وسوء إعدادها، وعدم مراعاتها للواقع، والإصرار على تطبيق مناهج وأساليب تعليمية لم يتم إعداد الأرضية لها ولا تكوين الأستاذ الكفء ليطبِّقها... ومع ذلك فالقائمون على شأن التعليم اليوم تركوا كل هذه القضايا ووجّهوا كل سهامهم وحربهم على اللغة العربية، وأرجعوا كل مشاكل التعليم إلى ضعف التلاميذ في الفرنسية متناسين مستوى الحاصلين على البكالوريا ونوعية الأجيال التي تخرّجت في نهاية الثمانينيات وحتى بداية التسعينيات والتي درست بالعربية، بل تم تحميل التعريب والدين أزمة الجزائر برمّتها وتراجعها في كل الميادين، على الرغم من أن اللغة العربية لا يكاد يتكلّمها أي مسئول أو مدير تنفيذي سام جزائري.

أعتقد أنه على السيدة الوزيرة وفريقها إدراك أنهم لا يملكون الشرعية الكافية التي تخولهم تحديد مصير أبنائنا كما يشاؤون، وأن إصلاح التعليم والتربية أكبر من مقام وزير، وأن الخيارات اللغوية الكبرى مسألة لا يمكن أن ينفرد فيها بالقرار شخصٌ أو جماعة، بل هي شأن الشعب أولاً وهو الأولى بالاستشارة والعودة إليه.

وعلى هؤلاء أن يتذكروا أنهم أخذوا فرصتهم كاملة لمدة عقدين أو يزيد، وأنفقوا من الأموال ما لم ينفق في تاريخ الجزائر، ولكنهم لم ينتجوا بها إلا خرابا وكارثة تفوق في أثرها العشرية الحمراء بإرهابها، فلقد قتلوا أجيالا.  ولو أنهم أخرجوا لنا جيلا بصفات أوروبية حداثية وبمستوى علمي راق لألزمونا الحجّة، ولكن مُخرجهم مسخٌ تربوي وعلمي.

على هؤلاء أن يتذكروا أنهم أخذوا فرصتهم كاملة لمدة عقدين أو يزيد، وأنفقوا من الأموال ما لم ينفق في تاريخ الجزائر، ولكنهم لم ينتجوا بها إلا خرابا وكارثة تفوق في أثرها العشرية الحمراء بإرهابها، فلقد قتلوا أجيالا.  ولو أنهم أخرجوا لنا جيلا بصفات أوروبية حداثية وبمستوى علمي راق لألزمونا الحجّة، ولكن مُخرجهم مسخٌ تربوي وعلمي.

إن الوضع الذي وصلنا إليه لم يعد من السّهل إصلاحه، وربما عمق الأزمة يفوق تصوّر أكثر المتشائمين ويحتاج إلى تضحيات وحوار مجتمعي ومجلس أعلى للتربية وليس لوزير(مهما كان مقامه)، لأن الأزمة استحكمت وعلى ارتباط وثيق بأزمة التعليم العالي، بل إن كثيرا من المعلّمين والأساتذة سيقفون عائقا أمام أي إصلاحات حقيقية على مستوى التربية أو التعليم العالي، نظرا  للذهنيات التي أصبحت سائدة في تلك الأوساط، ونظرا لمستويات عدد معتبر من هؤلاء المدرّسين.

أخيرا، أعتقد أن على قوى الشعب الحيّة، ومن بقيت لهم ضمائر من سلك التربية والتعليم، وكذلك أولياء التلاميذ، التحرّك واتِّخاذ موقف من أجل هذا الوطن ومستقبل أبنائنا، فإذا كان إصلاح التربية والتعليم اليوم صعبا ومكلِّفا جدا، فإنه قد يصبح غدا مستحيلا، إن البديل عن النفط ليس الاستثمار الاقتصادي أو الفلاحة، كما يُصوِّر لنا البعض، بل إن البديل الحقيقي والدائم هو الاستثمار في البشر، فلا يمكن لاقتصادٍ أو فلاحة أو تكنولوجيا أن تقوم من دون تربيةٍ وتعليم، وكما قال الكاتب والروائي جورج ويلز "لقد أصبح التاريخ أكثر فأكثر سباقًا بين التعليم والكارثة".
جريدة الشروق اليومي

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـزالدين
مقدم
مقدم
avatar

عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الأحد 20 مارس 2016, 12:52



السبت, 19 مارس 2016 جريدة أخبار اليوم

هذه قائمة 11 خبيرا فرنسيا يُغرّبون المدرسة الجزائرية


بالأسماء والتفاصيل..
**
ـ عريبي يناشد بوتفليقة التدخل لإنقاذ مدرستنا من مخططات بن غبريط
ـ بن غبريط متهمة بإقصاء الكفاءات المعربة
**
لا تزال المدرسة الجزائرية تعاني من مخططات مشبوهة قصد القضاء على هوية الشعب الجزائري وثوابته الوطنية وبموافقة المسؤولة الأولى عن قطاع التربية الوطنية نورية بن غبريط بعدما استعانت حسب النائب حسن عريبي بـ11 خبيرا فرنسيا نهاية الموسم الفارط واستقبالهم بإقامة مأدبة غذاء وعشاء على شرفهم ومرافقتهم إلى عدة مواقع وكأنهم وفود رسمية أتت في زيارة دولة للجزائر تحت غطاء عمليات التكوين مع الجانب الفرنسي والاستفادة من خبراتهم في مجال الإصلاح التربوي.
كشف عريبي في رسالة وجهها إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ناشده خلالها التدخل العاجل لإنقاذ القيم الوطنية وتفادي زعزعة استقرار المجتمع والدولة بسبب التصرفات الخطيرة التي تقوم بها وزيرة التربية الوطنية عن قائمة الخبراء الفرنسيين الذين زاروا الوطن بغرض تغريب المدرسة الجزائرية تحت غطاء التكوين وتبادل الخبرات بين الجانبين ويتعلق الأمر بكل شابو جون كلود ماركيي كريستوف تروان دومينيك بلوا فيرونيك ريغات بيار فورمون كاترين غرينيه جون جاك دلقادوا أنطوان اسكاندال لوران هذه الأخيرة وصلت بتاريخ 12 ديسمبر 2015 على متن الرحلة VOL AH1021 قادمة من مرسيليا وغادرت بتاريخ 17 ديسمبر إضافة إلى زوجين فنانين وطفلهما شارتون أريان و كارونتا سليستان الطفل في حين وصل الزوج كارونتا جون مارك إلى الجزائر بتاريخ 11 ديسمبر 2015 قادما من العاصمة باريس على متن الرحلة AF1654 وغادر في الـ18 من نفس الشهر بالإضافة إلى قائمة من الخبراء من المقرر أن يزوروا الجزائر خلال سنة 2016.
وأكد عريبي أن الأمر يتعلق بتهديد المرجعية الوطنية ويعبد الطريق لزعزعة الاستقرار الاجتماعي وبداية تشكل القلاقل والتململات والتجاذب المجتمعي الخطير الذي قد يستغله المتربصون بوطننا الدوائر ويجرنا إلى ويلات غير محسوبة العواقب ولا مأمونة النهايات مادام الأمر يتعلق بالمس بالثوابت والقيم التي تشكل العناصر الحيوية للمجتمع الجزائري مشيرا إلى أنه منذ تنصيب بن غبريط على رأس قطاع التربية وهي تلعب بمشاعر الجزائريين والجزائريات بخرجاتها الإعلامية لجس النبض حول مدى وصول المشروع الفرانكفيلي التخريبي إلى مرحلة وجود القابلية في المجتمع لطمس الهوية الوطنية والشروع في غرس وتجسيد القيم الفرنسية.
وأوضح ممثل الشعب أن بن غبريط فاجأت الرأي العام أول مرة بنيتها في تدريس اللغة العربية في التعليم الابتدائي باللهجة الدارجة لولا ردة فعل المجتمع المدني والطبقة السياسية التي جعلتها تتراجع وتفند أقوالها لتخرج علينا ثانية باستفزاز أبناء قطاع التربية من خلال تقديم الوعود الكاذبة ثم التراجع عنها مثلما حدث مع المساعدين التربويين الذين اتفقت معهم مؤخرا على ترقيتهم إلى الرتبة القاعدية المستحدثة ( مشرف تربية) لكنها تراجعت عن وعودها ليقرر هؤلاء الإضراب والاعتصام أمام الوزارة بتاريخ 15 مارس 2016 الجاري.
وأرجع النائب عن جبهة العدالة والتنمية ذلك إلى ما وصفه بـ الخلفية الإيديولوجية للوزيرة التي تناصب _ حسبه - العداء لكل ما يرمز إلى الانتماء الحضاري للجزائر من قيم وموروث ثقافي في انقلاب صريح على القانون التوجيهي للتربية الوطنية ( قانون رقم 04-08 المؤرخ في 23 جانفي 2008 خاصة في جانبه المتعلق باللغة العربية والقيم الوطنية لاسيما الفصل الثالث من هذا القانون في المادة 16 منه التي تؤكد على إبعاد المدرسة عن التلاعب والتأثير الإيديولوجي.

بن غبريط تتعمد إقصاء الكفاءات المعربة
واستدل عريبي في اتهاماته التي طالت بن غبريط بقرارها المتعلق تعيين مدير التعليم الثانوي العام والتقني المعروف بـ ياغـسيست وهو المعروف بتوجهه الفرانكفوني اليساري ووضعه على رأس مديرية حساسة وتقريبه من مراكز صنع القرار في الوزارة إضافة إلى حركية وطبيعة الاتفاقيات التي تبرمها الوزارة في إطار التعاون الدولي (عربي _ ثنائي _ متعدد الأطـراف) والذي يحوز فيه الجانب الفرنسي على اكبر عدد من الاتفاقيات حيث تم توقيع عدة اتفاقيات دولية وبقيت مجمدة ليومنا هذا في حين يتم تضخيم ملفت للنشاط مـع الجانب الفرنسي بنــاء على إطار قانوني معروف بــ DCP 2013-2017 يحتوي على فقرة صغيرة ولدت دفترا ضخما يمثل مرجعية الوزارة حيث قام بتصميمه أفراد معروفون بخلفيتهم الإيديولوجية وبتسييرهم لما يسمى بالإصلاح التربوي بالتنسيق والتعاون مع جهات أجنبية فرنسية وهم مستشار الوزيرة (فريد بن رمضان) وتلميذته مستشارة الوزيرة ( ليلى مجاهد) وكلاهما مهندس ما يسمى بالإصلاح التربوي الذي يتم في جو من الضبابية والتكتم يثير الريبة والشك في إطار اللاشفافية التي تنتهجها وزارة التربية الوطنية في هذا الموضوع إلى جانب قرار الرفع من عدد ساعات تعليم الفرنسية لتساوي ضرتها العربية وأخضعتها لمقاربة تعليمية تسمى اللغـة ـ الثقافـة التي أعلنت عن اعتمادها في آخر اجتماع بحضور وزيرة التربية الفرنسية في الجزائر.
وأضاف عريبي أن الوزارة عمدت إلى تضخيم العمليات التكوينية مع الجانب الفرنسي على حساب عدة بلدان مثل الصين الشعبية وغيرها مما يعبر عن ولاء شخصي لفرنسا ولقيّمها الاجتماعية على حساب هويتنا وثوابتنا الوطنية متسائلا عن سبب عدم استقدام خبراء من الجامعة الجزائرية من مخابر وكليات ومعاهد علم النفس والتربية والبيداغوجيا؟ ولماذا التركيز على فرنسا إلى حد لا نجد حتى المحور الأنجلوسكسوني إلا قليلا؟.
ب. حنان

_________________

نسيـم الشـوق يلَهُـو فِي الحنايــا   ***   وحـب البـذل مِن خيـر السجايـا
تجمـل بالعطـاء تعـش كريمــــا    ***    وتلقـى السعـد فِي دنيـا البرايــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـزالدين
مقدم
مقدم
avatar

عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الأحد 20 مارس 2016, 13:40


_________________

نسيـم الشـوق يلَهُـو فِي الحنايــا   ***   وحـب البـذل مِن خيـر السجايـا
تجمـل بالعطـاء تعـش كريمــــا    ***    وتلقـى السعـد فِي دنيـا البرايــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    السبت 26 مارس 2016, 21:45

النقابات وأولياء التلاميذ تناقش برامج "الجيل الثاني" في ندوة "الشروق":
مشروع بن غبريط أخطر من إصلاحات بن بوزيد
date2016/03  
"الجيل الثاني" هدفه فرنسة المدرسة ابن باديس.. وعلى الرئيس التدخل
النقابات تعلن تراجعها عن ميثاق الأخلاقيات.. وتطالب بتأجيل البرامج الجديدة إلى 2017

أدار الندوة: نشيدة قوادري / نادية سليماني


ناشدت، نقابات التربية الوطنية وجمعيات أولياء التلاميذ، تدخل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لوقف ما سموه "مهزلة" برامج الجيل الثاني وتأجيل تطبيقها إلى غاية 2017، على اعتبار أنها أعدت في "سرية تامة" بدون إشراك الشركاء الاجتماعيين. مطالبة الوزارة بضرورة الكشف عن قائمة الخبراء الـ200، أين أكدت بأن الوزيرة استخدمت ورقة "الميثاق" لتمرير الكتب الجديدة والدليل إلغاء المناقصة الوطنية لطبع الكتب واستبدالها بالتعاقد عن طريق التراضي. فيما وصفوا إصلاحات بن غبريط بالأخطر من إصلاحات بن بوزيد. في وقت تم تجريب إصلاحات عمرها 13 سنة على التلاميذ.


الأمين العام لنقابة عمال التربية عبد الكريم بوجناح:

لسنا رجال مطافئ لإخماد الإضرابات.. نطلب تدخل بوتفليقة لوقف المهزلة



أكد، الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية، عبد الكريم بوجناح، لدى تدخله في منتدى "الشروق"، بأن الأسرة التربوية قد سمعت عن مناهج الجيل الثاني، عن طريق وسائل الإعلام وفقط، موضحا بأنه لدى استفسارهم عن تفاصيل القضية لم يحصلوا على إجابات شافية، فحتى الإطارات في اللجنة الوطنية للبيدغواجيا أبلغته صراحة بأنها هي الأخرى تجهل تماما فحوى تلك المناهج، بحيث تساءل فلماذا هذه السرية كلها؟، ليضيف "والله لا أعلم شيئا    ".

وعن تصريحات الوزيرة بن غبريط الأخيرة التي كذبت فيها قضية استقدام خبراء فرنسيين لإعداد المناهج، استغرب محدثنا لخرجتها وعلق قائلا: "غير معقول ما يصدر عن مسؤولة، والدليل على ذلك هو التصريح الذي أدلت به مفتشة فرنسية للتعليم الابتدائي كريستينا روبالو كورديو لإحدى الجرائد الوطنية على هامش يوم دراسي نظم بقسنطينة بأنها قد اقترحت بن غبريط فرنسة التعليم الثانوي التي رحبت بالمقترح ووزيرتنا رحبت بالفكرة أين اعترفت بفشل الإصلاح التربوي واستدلت في ذلك بنسبة الإعادة.

وكشف، محدثنا عن تراجع نقابته عن ميثاق أخلاقيات المهنة الذي تكون قد وقعت عليه في وقت سابق، رغم أنهم قد ساهموا كشركاء اجتماعيين في تعديله وإعادة صياغته، لأنه لم يعد صالحا وليس لدية أي معنى في الميدان، نظرا لأنه قد تم تغييبهم من برامج الجيل الثاني ولم يتم استشارتهم، وبالتالي فالأسنتيو ترفض استخدامها فقط لتهدئة الأوضاع وتوقيف الإضرابات، بحيث أضاف معلقا "لسنا رجال مطافئ يا بن غبريط".. صحيح لسنا خبراء ولكن يوجد في الميدان مفتشون، وكفاءات، فعلى الأقل كان الأجدر عليها استدعاء المفتشين والأساتذة سواء الذين هم قيد الخدمة أو حتى المتقاعدين وتقوم بمنحهم المشروع، لكن نحن لحد الساعة نجهل حتى قائمة هؤلاء الخبراء الـ200 الذين تحدثت عنهم الوزيرة".

وشدد، الأمين العام للنقابة، بأنهم لا يملكون أي وثيقة عن برامج الجيل الثاني، على اعتبار أن الوزارة قد استدعتهم لحضور يوم إعلامي في الوقت بدل الضائع، إذ كان العرض سطحيا، معبرا عن تخوفه عن الشروع في طبع الكتب بملايير الدينارات وبعدما نكتشف أخطاء فادحة ونحن في 2016".

وأكد بأن انتصار الفرنسية كلغة أجنبية وتفضيلها على الانجليزية يشير إلى تغلب "اللوبي الفرانكفوني" ببلادنا. كما ناشد، بوجناح، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والوزير الأول عبد المالك سلال التدخل المستعجل، لاتخاذ قرار بتأجيل تطبيق برامج الجيل الثاني، إلى غاية مناقشته وإشراك الكفاءات من الأساتذة الدكاترة والمفتشين على اعتبار أن حضورهم سيساهم بقوة في الإصلاح، وكذا تدخل البرلمان بغرفتيه لوقف المهزلة.



الأمين الوطني المكلف بـ "الكناباست" مسعود بوديبة:

نتبرأ من برامج "الجيل الثاني" ونطالب بالكشف عن قائمة الخبراء



أوضح، الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال، بنقابة "الكناباست"، مسعود بوديبة، في تدخله في "فوروم الشروق"، بأنه منذ إنشاء اللجنة الوطنية للمناهج سنة 2002، التي انطلق عملها بداية 2003، وفق مراحل من 2003 إلى 2007، ومن 2007 إلى 2014، ومن 2014 إلى 2016، والتي كلفت بإعداد البرامج تحت تسمية جديدة "الجيل الثاني"، والتي تشرف على نهايتها، قد تفاجأنا بتصريح الوزارة التي أكدت بأنها قد أخذت استشارة واسعة بخصوصها.

لكن الواقع عكس ذلك - حسب المتحدث - على اعتبار أنه في جميع المراحل تم تغييبهم تماما وجميع الأطراف الفاعلة من أساتذة، مفتشين حتى السابقين منهم قد تم تغييبهم، مضيفا "نحن اليوم في الجولة السادسة نجهل حتى المعايير التي تم اعتمادها في اختيار هؤلاء الخبراء وكان الأجدر على الوزارة الكشف عن قائمتهم حتى نتأكد من كفاءتهم".

وتساءل محدثنا عن الأشخاص الذين أعدوا هذه المناهج، و طريقة إعدادها و في فترة قياسية، وبفلسفة جديدة، على اعتبار أن العملية تتطلب وقت كبير للنقاش، وعن تكليف اللجنة بإجراء التغيير قبل الانتهاء من تقييم الأطوار الثلاثة، نظرا لأن الندوة الوطنية لإصلاح المدرسة قد قفزت على تقييم مرحلة التعليم الثانوي بتراكيب مبهمة وفي فترة قياسية لم تتجاوز 5ساعات.

وشدد، المتحدث على أن النقابات تجهل فحوى الوثيقة المرجعية للمناهج وفحوى الإطار المرجعي لإعداد المناهج، الذي لم يطلع عليه أي أحد، وهذا دليل قاطع، على انتهاج الوصاية لسياسة "السرية"، مؤكدا بأن الوزارة اعترفت بأن إصلاحات سنة 2003 تمت في استعجالية، فلماذا الاستعجال اليوم، وبارتكاب أخطاء أكبر من أخطاء 2003، مضيفا: "القائمون على الوزارة انتهجوا سياسة لضرب الإصلاحات التي هم من أشرفوا عليها في وقت سابق، كما انتهجوا سياسة الأرقام المسمومة بعيدا عن التشخيص الحقيقي الميداني، لذا نجدهم باستعلائية كبيرة يتحدثون عن المدرسة كأنهم قد جاؤوا خصيصا لإنقاذها من الغرق دون قدرتهم في فك خيوط المفاهيم".

وأعلن بوديبة عن رفض هيئته لبرامج الجيل الثاني جملة وتفصيلا بسبب جهلها لمضامين البرامج وكذا لطريقة عمل اللجنة المكلفة، أين تبرأ من هذا العمل أمام الرأي العام وطالب بن غبريط بتأجيل تطبيقها إلى غاية 2017، قائلا "ستعبر رسميا عن رفضنا عبر قنوات النقابة". ورفض جعل أبنائنا "مخبر للتجارب"، على اعتبار أن هناك دستورا وقوانين لا بد من احترامها، لأن وحدة التراب الوطني مسؤولية الجميع، مؤكدا بأن إلغاء الوزارة للمناقصة الخاصة بطبع الكتاب المدرسي واستبدالها بالتعاقد عن طريق التراضي هو دليل قاطع على نيتها المبيتة في طبع تلك المناهج بسرية تامة دون الكشف عن مضامينها، مناشدا تدخل السلطات العليا لحل الإشكال.



رئيس نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين صادق دزيري:

كفى تلاعبا.. جرّبنا المناهج على أبنائنا 13 سنة بأخطائها الفادحة



طالب، رئيس نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين، صداق دزيري، في "ندوة الشروق" الوزارة بضرورة الفصح عن قائمة الخبراء أعضاء اللجنة الوطنية لإعداد المناهج، قائلا" لا نشكك في أبناء وطننا ووطنيتهم ولكن نرغب في معرفة هؤلاء من حيث الكفاءة والتوجهات الخلقية و الفكرية".

كما دعا المتحدث إلى أهمية إعادة ترسيم المجلس الأعلى للتربية الذي حل سنة 2008، الذي بإمكانه التخطيط للسياسة العامة للتربية. فيما أكد بأن قضية البرامج هي قضية المدرسة والمجتمع ككل بكل مكوناته، رغم أنه عبر عن احترامه للخبراء الذين استقدمتهم الوزارة لكن شريطة ألا ينجز العمل في دهاليز مظلمة.

وشدد، دزيري على أن إصلاحات 2003، لم تشهد نفس الضجيج الذي صاحب الإصلاحات الحالية، رغم أن هذه الأخيرة قد تم تجريب مناهجها على التلاميذ طيلة 13 سنة بأخطائها، على اعتبار أن هناك مؤشرات توحي بضرب مقومات المجتمع دون شعور بالذنب، خاصة بعد إجهاض تقييم التعليم الثانوي في الندوة الوطنية التي نظمت في جويلية الماضي، والاكتفاء بتقييم التعليم الإلزامي وفقط.

وأكد بأن حادثة ثانوبة الشيخ بوعمامة "ديكارت سابقا"، أين قررت الوصاية "فرنسة" المؤسسة بتحويل التلاميذ الذين يدرسون باللغة العربية إلى مؤسسات أخرى، يعد بمثابة الخطوة نحو فرنسة التعليم الثانوي، بحيث علق قائلا " قرار الوزيرة هو صدقة بالمجان لفرنسا وبالتالي فهذه المؤشرات قد جعلت الرأي العام يتهمنا كقطاع للتربية خاصة وأن بعض المهتمون قد سارعوا لكشف بعض الحقائق التي تم التراجع عنها فيما بعد".



رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ أحمد خالد:

ماذا نطبق.. إصلاحات بن زاغو أم بن بوزيد؟



تحدّث رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، أحمد خالد، عن الأمرية رقم 76 التي أُصدرت بشأن إصلاح المنظومة التربوية، والتي اعتبر أنها جاءت بكيفية منظمة ومنسقة، وحسبه "تم توزيع المناهج على القاعدة، وعقدنا ندوات جهوية وولائية على مستوى المؤسسات التربوية، شارك فيها المديرون والمفتشون، وكوّنا لجان عمل على مستوى مديريات التربية"، متسائلا "يا حبّذا لو انتهت وثيقة المدرسة الأساسية، بهذا الشكل".

واعتبر ضيف ندوة "الشروق"، أن جمعية أولياء التلاميذ لن تتسرّع في الحكم، حيث سيظهر تحرّكها بعدما يخرج كتاب الجيل الثاني للميدان، حيث قال: "سنرى إن كان يضم المبادئ الأساسية للوحدة الوطنية".

وبشأن موضوع إقصاء الوزيرة بن غبريط للشركاء الاجتماعيين من لجنة إصلاح المنظومة التربوية، أكد خالد أن مرجعية الإصلاح والتغيير في القانون التوجيهي للتربية، في مادتيْه 25 و26، يعتبر جمعية أولياء التلاميذ شريكا يمكنه تقديم اقتراحاته لمديرية التربية أو للوزارة الوصية، أو لأي جهة أخرى، كما أن جمعيتهم - حسب تعبيره - تملك من الإطارات والخبراء في التربية وقطاعات أخرى، ما يُخوّل لهم المشاركة في النقاشات.

وتمنى مُحدثنا، لو فتحت وزارة التربية المجال لكفاءات خارج قطاع التربية من إطارات التربية المتقاعدين، أو أصحاب البحوث في المجال، للانضمام للجنة الإصلاح. كما طالب خالد بإنشاء المجلس الأعلى للتربية، شرط أن يكون تحت وصاية رئاسة الجمهورية، حتى يكون مستقلا، ونضمن استمراريّته، مع السير في الإصلاحات، وإصلاح الأخطاء المرتكبة في المناهج القديمة، مع فتح نقاش عميق وواسع – حسب قوله -

وتطرق المتحدث لعبارة قالها رئيس لجنة المناهج بوزارة التربية، ومفادها " في 2003 تسرّعنا في تطبيق الإصلاحات...؟،  وأنا أؤكد - يقول أحمد خالد - أننا نتسرع في إصلاحات الجيل الثاني، لأن إصلاح المنظومة التربوية، سيخدم الأجيال القادمة لمدة 50 سنة أو أكثر، و"لا نريد أن نساهم في ضياع الأجيال والكفاءات الجزائرية القادمة".

وتطرق المتحدث، لندوة 25 و26 جويلية 2015، مؤكدا عدم اطلاعهم على التقرير النهائي، متسائلا: أيا من الإصلاحات تطبق الآن وزارة التربية الوطنية... إصلاحات بن زاغو أم بن بوزيد؟ وأي إصلاحات قمنا بتقييمها في هذه الندوة!؟

وأكد ضيف " الشروق"، بأن جمعية أولياء التلاميذ، لاتُحبّذ مشاركة الشركاء الاجتماعيين في عمل لجنة الإصلاح، مبررا ذلك "باختلاف الأيديولوجيات، وتجنب فرض أفكار بالقوة وللخروج بوثيقة أجماع"، معطيا مثلا بمصير البلديات، والتي غالبيتها مجمدة بسبب صراع الأحزاب. ومعتبرا أن اللجنة لابد أن تكون محايدة مع فرض نقاش حول الموضوع، و"لكن نريد كشف قائمة الأشخاص المشاركين في لجنة ألإصلاح".

وهذه الفكرة عارضها رئيس نقابة "الأسانتيو" عبد الكريم بوجناح، متسائلا " لا يمكن أن يثبت أي شريك اجتماعي تمتعه بالروح الوطنية، إذا لم يدافع عن اللغة العربية والأمازيغية والإسلام... نحن طالبنا بمشاركة خبراء النقابات بلجنة الإصلاح وليس مشاركة الجميع، لأن حضور الشريك الاجتماعي يساهم بقوة في نجاح الإصلاحات".



عضو مكتب الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ عز الدين الزروق:

الوزارة منشغلة بإصلاح المناهج .. على حساب مشاكل الاكتظاظ

أثنى المتحدث في تدخله، على المكاسب المادية المحققة في قطاع التربية، مع وقف ظاهرة الإضرابات المتكررة، وحسبه "صار تلاميذنا يدرسون بلا انقطاع، عكس السنوات المنصرمة"، معتبرا أن الأستاذ هو بمثابة حجر الزاوية لكل مهمة تربوية جادة. وأكد الزروق، أن مشاركتهم في لجان ندوات تقييم إصلاح المنظومة التربوية من خلال التطرق لإصلاح المناهج والتوقيت والتكوين، جعلهم يتعجبون للمستوى الذي وصفه بالعالي جدا الذي سيطر عل سير الندوات، ليكتشفوا لاحقا أن النتيجة الذي خرجت بها الوزارة الوصية من الندوة، ورأتها أمرا استعجاليا، هي إصلاح المناهج والبرامج "رغم أن أكبر مشكل يهدد منظومتنا التربوية هو اكتظاظ الأقسام، وغياب القانون الأساسي للأستاذ"، يقول المتحدث.

وما استحسنه عضو جمعية أولياء التلاميذ في إصلاح الوزيرة بن غبريط، أنه إصلاح موجه نحو القيم، ويوضح "الوزيرة مثلا تركز على محاربة العنف في المدارس، عن طريق مناهج مستمدة من الدين الإسلامي، ونحن نستبشر خيرا بهذه المناهج"، ولكن لا نريد الاستعجال في تطبيق هذه الإصلاحات دون النظر إلى تكوين الأساتذة، ويضيف "توظيف الأساتذة الآن، يتم بطريقة مباشرة، أي من الجامعة إلى التدريس بالمدارس مباشرة، في ظل غياب المعاهد التكنولوجية ال
متخصصة".

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    السبت 26 مارس 2016, 21:55


_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الأربعاء 30 مارس 2016, 22:59

صراع متجدد بين دعاة الهوية والتغريب
إصلاحات بن غبريط.. المدرسة الجزائرية إلى أين؟

date2016/03/30
إعداد : محمد مسلم / عبد الحميد عثماني

فجّر الجيل الثاني من إصلاحات المنظومة التربوية، التي تشرف وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط على تطبيقها، جملة من التساؤلات، حول جدية تسمية "الإصلاحات"، وما إذا كان الأمر يتعلق بفرنسة. فالمحور الأبرز في كل ما يجري التحضير لتطبيقه، هو فرض اللغة الفرنسية في مختلف الأطوار التعليمية، قبل أن يصل الأمر إلى هيمنة لغة فولتير بالكامل على التدريس في الطور الثانوي، وبالمقابل يتم قتل اللغة العربية تدريجيا وتهميش الإنجليزية التي تعتبر أول لغة حية في العالم. كما يجري تبرير التوجهات الجديدة باسم "القيم العالمية" على حساب مقومات الهوية الوطنية. فهل مثل هذه الخيارات مؤسسة على منطق إصلاحي؟ أم أنها ردة جديدة يفرضها تيار العولمة الجارف؟ ونكوص على مكتسبات المدرسة الأصيلة.
 

"الفرنسية" تحت غطاء القيم العالمية

اللوبي الفرانكوفيلي يلعب آخر أوراقه

تأبى الإصلاحات أن تتوقف في المنظومة التربوية، وبات لكل وزير يتقلد حقيبة القطاع إصلاحاته الخاصة، غير أن هذه الإصلاحات عادة ما ترافقها حمى صراعات إيديولوجية بين تيارين بارزين طبَعا مرحلة ما بعد الاستقلال.

وإن كانت الإصلاحات التي لطالما دفعت بها الحكومة عبر وزرائها الذين كلفوا بحقيبة التربية، ظاهرها النهوض بالنظام التربوي والرفع من المستوى التعليمي في البلاد، إلا أنها عادة ما تخفي صراعات، سرعان ما تظهر للعلن، بين المعربين والفرانكوفيليين.



وهكذا ظلت المدرسة وعلى مدار أزيد من قرن من الزمن، رهينة الحسابات السياسية والإيديولوجية لهذين التيارين. وإن كان التيار العروبي وطروحاته تنبع من روح وموروث الجزائريين، إلا أن التيار الفرانكوفيلي يعتبر مولودا مشوها كونه جاء للوجود في مرحلة كانت فيها البلاد فاقدة للسيادة والشخصية، وهو ما كان وراء تشبعه بثقافة غريبة عن المجتمع أفقدته آليات تثمين القيم.  

وبالتوقف عند السجالات التي شهدتها البلاد وعند الطروحات التي دفع بها كل من التيارين، يجد المتتبع أن التيار المتأصل يفكر بمنطق النهوض بالمستوى التعليمي من خلال ربط المنظومة التربوية بموروث البلاد الحضاري والثقافي والتفتح في الوقت ذاته على اللغات الحية دون تمييز، في حين ينزع التيار الفرانكوفيلي إلى فرض اللغة الفرنسية وهي التي لم تعد لغة حية بالمعايير الراهنة.

ماذا تريد وزيرة التربية بالمدسة الجزائرية ؟ماذا تريد وزيرة التربية بالمدسة الجزائرية ؟


وبقدر ما تتسم مواقف المدافعين عن المدرسة الأصيلة بالتفتح والبراغماتية، تسقط توجهات المدافعين عن فرنسة المدرسة في مستنقع التحجر والحنين إلى الماضي القريب. ففي مسألة اللغة مثلا، يمكن للمتبع أن يقف على حقيقة مفادها أن المعربين لا يمانعون، بل يطالبون، بإعطاء الأولوية للغة الأولى الحية في العالم (الإنجليزية)، ولكن في المرتبة الثانية بعد العربية طبعا باعتبارها اللغة الأم للجزائريين، في حين أن التيار الفرانكوفيلي يسعى إلى وضع اللغة الفرنسية وهي لغة أجنبية قبل اللغة الأم (العربية) حتى ولو تمسح بالتظاهر غير ذلك.

ويتضح تحجر وتكلّس المدافعين عن فرض اللغة الفرنسية في المدرسة الجزائرية، بمحاربة لغة العالم، اللغة الإنجليزية والعمل من أجل دحرجة إجباريتها في الأطوار التعليمية، بل ومحاربتها حتى لا تجد طريقا لمنافسة الفرنسية، خوفا من إقبال الجزائريين على تعلمها.

وتكشف بعض المشاهد المقتبسة من الأوساط الجامعية، حيث يتموقع بعض منظري التيار الفرانكوفيلي، أن الكثير من رموز هذا التيار غير قادرين على تكوين جملة بلغتهم العربية، أما الإنجليزية فهم أبعد ما يكونون عنها، وهذا هو سر تشبثهم بالفرنسية، فهي تعتبر بالنسبة إليهم طوق نجاة لانتشالهم من إعاقتهم اللغوية.

وتكمن خطورة التيار المدافع عن الفرنسية في تنفذه، فهو وإن كان عدد أفراده قليل، إلا أنهم متغلغلون بشكل مثير في مفاصل الدولة، يضاف إلى ذلك الدعم الذي يلقاه من فرنسا، والذي يتمظهر من خلال الإغراءات والضغوط غير الظاهرة التي تمارسها باريس على الجزائر.

وهكذا ظل تفوق هذا التيار على الآخر طيلة العقود الماضية، محكوم بطبيعة المرحلة وخصوصية العلاقة التي تربط الجزائر وفرنسا. ويعترف المطلعون على خبايا قطاع التربية أن نموذج "المدرسة الأساسية" لم يكن ليتبنى لولا وجود رئيس مثل الراحل هواري بومدين، الذي لم يزر فرنسا ولو لمرة واحدة، ورجال مثل الراحل عبد الحميد مهري ونسخته أحمد بن محمد، والوزير عبد الكريم بن محمود.

إن ما يحدث اليوم من تجاذبات حول الإصلاحات التي شرعت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، يحتم على السلطة السياسية التدخل لاستدراك الانحرافات الحاصلة، مثلما حصل مع الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، عندما تدخل لإقالة مصطفى لشرف بينما كان بصدد إفراغ إصلاحات مجموعة مهري ورفاقه.



مدير العلاقات الخارجية بوزارة التربية سابقا حمزة بلحاج:

بن غبريط متآمرة على المدرسة ويجب أن ترحل!

حمزة بلحاجحمزة بلحاج

تحدّثت في تصريحات إعلامية سابقة بنبرة تحذيريّة، بخصوص وزيرة التربية الحالية، أين تكمن خطورتها؟

لازلت مقتنعا أن السيدة وزيرة التربية الحالية بإصلاحاتها التي لا ترتسم داخل النسق القيمي والثقافي الجزائري، وهي عبر الخطوات المنهجية التي تجلت بعض أجزائها، وتخفّى الكثير منها للأسف، كشفت توجهها وفريقها المقرب منها، النشاز الصادم للذاكرة الجمعية، المنقلب على مكونات هويتنا الوطنية، فكونها ترمي إلى فرنسة التدريس للمواد العلمية في الطور الثانوي، وقد ظهر ذلك بخصوص الندوة التي تحضر بهذا الشأن، هو واحد من كمْ مؤشر دال على عزمها القيام بمراجعة عميقة جذرية لفلسفة التربية ومرتكزاتها القيمية، مهما حاولت التصريحات الأخيرة النفي والتهدئة، بهدف الإبقاء على الوزيرة.

لقد قلت وأكرر، بأن بقاء بن غبريط على رأس القطاع، لا نراه يخدم المدرسة الجزائرية، فنحن في حاجة إلى مسؤول راسخ القدم في قيمنا الوطنية، كأرضية تقوم عليها فلسفة التربية وسياستها، مزدوج أو ثلاثي اللسان يتحكم في اللغة العربية جيدا والبيداغوجيات واستراتيجيات التربية عالميا وعربيا، منفتحا متثاقفا مع الآخر بتبصر ويقظة.

هل تعتقد أنها مجرّد منفّذ لتقرير بن زاغو القديم، أم هي تملك "مشروعا جديدا" للمدرسة الجزائرية؟

أعتقد أن كلاهما حاصل، إنها المنقذة لفشل الجيل الأول، فهي أولا عضو فاعل مع فريد بن رمضان وغيرهما في لجنة بن زاغو، ومعهم ليلى مجاهد يمثلون ركائز الإصلاح الجديد، كما أنها صاحبة رؤية منذ كانت على رأس مركز الانثربولوجيا بوهران "CRASC"، وبحوثها وقناعاتها الإيديولوجية لا تخفى على أحد، وأهم من هذا أنها جاءت على أساس أن مشروع بن زاغو لم يطبق جيدا وتمت عرقلته، لأن الوزراء المتعاقبين لا يحملون قناعة به، ومن ثمة وجب أن يلتحم مشروع بن زاغو بمن يطبقه ويرعاه، ويكون وفيا لروحه وفلسفته بصدق ووفاء، وبن غبريط تحمل هذه المواصفات بقوة، وأكثر من هذا أنها جاءت لتنقذ الفشل ومعها مشروع تحسيني للتطبيق السابق، حتى يتم النجاح والتقدم بمشروع بن زاغو بمرافقة ونكهة بن غبريطية.

ما هو تأثير الفرنسيين المتعاونين فنيّا مع الوزارة، على توجهات بن غبريط في "الإصلاح" التربوي؟

نعم، هنالك تأثيرات متبادلة على الأداء والممارسة البيداغوجية، وقد استقدموا الفرنسيين بالعشرات خلال السنة الفائتة لتكوين المفتشين والإداريين والكفاءات الجزائرية، تكوينا يجعلهم يرتسمون داخل إطار روح وتقنيات الممارسة البيداغوجية التي تستوعب المناهج الجديدة للجيل الثاني.

وقد وقعت الوزيرة من خلال تصريحاتها في تناقضات خطيرة، وهي تنفي ذلك، ثم تتراجع، لتؤكد بأن مجيئهم إنما هو فقط للتدريب على بعض الطرق المنهجية، لكن الحقيقة هو أنّ  الفرنسة اليوم داخل المدرسة الجزائرية ليست خبرة محايدة، إنها "إيديولوجية فرنكوفولية".

الخبرة الفرنسية لم تنتج في عقر دارها نموذجا ملهما ومدرسة ناجحة، ونتائجها في الرياضيات وغيرها، تبين موقع المدرسة الفرنسية المتقهقر، من خلال ترتيب  " PISA "، فلماذا كل هذا التركيز والاهتمام به؟

وأشير إلى أنّ إصلاحات بن غبريط يغلب عليها الطابع الألسُني (لساني يركز على اللغة)، وهي رؤية لها امتداداتها مع الخبرة الفرنسية، كما أنها تنبع أساسا من طبيعة تكوين واختصاص كل من "فريد بن رمضان"، وتلميذته "ليلى مجاهد"  مستشاري الوزيرة.

هل تؤيد القول بأن نورية بن غبريط تتوفر على "ضوء أخضر" سياسي، وأنها تستفيد من شبكة علاقات خارجية في تنفيذ رؤيتها للمدرسة؟

من عاد إلى التسعينيات سوف يجد ما يفسر ما يحصل الآن عند وزارة التربية ولجنة بن زاغو، ودور "فرنسا" اليوم في الجزائر والمغرب العربي، ناهيك عن مواثيق تاريخية بيننا، حان الوقت لنعرف سرها.

كل شيء يوحي بأن الأمر مزدوج، وهو لكثرة غموضه والتكتم عليه في المخابر يوحي بمؤامرة حقيقية، ليست نتاج تركيب وهم العقل المعرب والمؤسلم كما يحلو للمفرنسين أن يتهموننا به، لكن هو سلسلة مشاهد نراها تتحقق في الواقع.



عضو "لجنة إصلاح المنظومة التربوية" سابقا رابح خدّوسي:

مشروع بن غبريط غامض والمدرسة ضحيّة الفكر الكولونيالي

رابح خدّوسيرابح خدّوسي


ضجّة كبيرة هذه الأيام في قطاع التربية على خلفية "الجيل الثاني" للإصلاحات، هل تراها مبرّرة؟

دون شك في جهود ونوايا الآخرين، أقول هناك ما يبرر التذمر العام الذي تشهده الساحة التربوية والإعلامية، بخصوص ما يسمى (إصلاحات الجيل الثاني)، التي مسّت المناهج المدرسية والمواقيت الزمنية، وهذا لأسباب شكلية في المقام الأول، كونها غامضة يعتريها الريب من قبل الرأي العام، لأن التربية تعني الجميع، لاسيما وأنها أتت من تيار له سوابقه، ولو كان هناك شفافية وإعلام تربوي، مثل "مجلة المعلم" التي أصدرتها سابقا، لاطّلع الجميع على مضمون هذه الإجراءات، حتى لا تجد الإشاعة مكانا لها، إذ كيف يُتقبّل أن تدرّس لغة أجنبية بوعاء ثقافي مستورد من محيطها مثلا؟ كما أن هذه الأفكار المنتظر تطبيقها على أطفال الجزائر لم يساهم فيها المختصون الجزائريون المعروفون، والذين تمّ إقصاءهم بشكل واضح، وبالنسبة للتسمية أيضا نلاحظ إهمال مراحل وأجيال سابقة في المسار التربوي منذ 1962، دون ذكر ترتيبها، وكأن التاريخ التربوي في الجزائر بدأ جيله الأول في 2003.

هل تعتقد أنّ عمل بن غبريط بهذا الصدد، يندرج ضمن تجسيد توصيات "اللجنة الوطنية لإصلاح المدرسة" التي كنت عضوا بها؟

مضمون هذه التغييرات في المواقيت والمناهج غير متوفرة لدي كالكثير من المهتمين بالشأن التربوي، لذلك لا يمكنني التأكد من مطابقتها لتوصيات اللجنة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية التي نصّبها الرئيس بوتفليقة سنة 2000، وفي ختام عملها قدّمت له تقريرين مختلفين: (أ)  و(ب). ولحد الآن ننتظر أن ترى اقتراحات الفريق (ب) النور، وكتابي 100 يوم في اللجنة المذكورة أو "مذكرات شاهد"، يكشف كثيرا من المستور وما جرى في كواليس هذه اللجنة، لكن هذا لا يعفينا من ذكر بعض الحقائق المتصلة بالموضوع، إذ أن الكثير يحمّل المدرسة ضعف المستوى التعليمي والتدهور الأخلاقي، وهو لا يدري بأن إخفاق المنظومة التربوية في الجزائر مردّه أيضا إلى المحيط الاجتماعي، وخاصة الأسرة، فالإصلاح يبدأ من البيت والمسجد والإعلام.. الخ، دون أن ننسى غياب البحث العلمي والفكر التربوي في الوسط المدرسي، ويمكن تشبيه المدرسة بالطائر الذي يمشي على رجلين، البيت والمدرسة، ويطير بجناحين الفكر التربوي والتسيير الإداري، فكيف يمشي أو يحلّق طائر مكسور الرجل، مهيض الجناح؟

عادة ما تنسب الإصلاحات المرحلية إلى وزراء القطاع، هل ينطبق هذا على بن غبريط، أم هي برأيك مجرّد منفذة لتوجيهات الرئيس؟

بعد ما أخفق الوزير الذي سبقها في تحقيق إصلاح حقيقي، أرى أن الوزيرة تلقت الضوء الأخضر من جهات عليا، لأن موضوع المدرسة أرهق ميزانية الدولة والسلطة معا، وهذا يعبّر عن فشل المسيّرين لدواليب الحكم في البلاد، وبالتالي فهم يبحثون في كلّ مرة عن منقذ لحفظ ماء الوجه، فيأتون بوزير من خارج قطاع التربية، ليبقى سنوات يراوح مكانه في المحاولة والخطأ، قصد اكتشاف هذا العالم الجديد، ومن هنا يرتكب أخطاء متتالية، وهذه التسميات التي تطلق على الإصلاحات المرحلية لا ترقى إلى ما هو مأمول، كونها تحسينات ظرفية وليست إصلاحا جذريا، كما أن هذه التسميات توضع كالعلامات التجارية، الغرض منها الاستهلاك الإعلامي والتصنيف التاريخي لا غير

هل العودة إلى تغريب المدرسة اليوم ماتزال ممكنة في تقديرك، أم هي تخوفات غير مؤسسة؟

يا ليته كان تغريبا جوهريا علميا حقيقيا، أو تفتحا على مضامين الفكر التربوي العالمي، في ألمانيا واليابان وكوريا مثلا، قد تقصد بسؤالك فرنسة المدرسة الجزائرية ضمن الفضاء الفرانكوفوني، وهذا غير مستبعد، لأن إقصاء تعليم اللغة الإنجليزية من التعليم الابتدائي، وفرض أسئلة الفرنسية على المترشيحن لاجتياز مسابقة توظيف المعلمين، ولغة الخطاب الرسمي، دليل واضح على ذلك، مدرستنا مبتلاة بالفكر الديماغوجي الكولونيالي، منذ إلغاء قانون المدرسة الأساسية بمنشور موظف في الوزارة، وإذ أثمّن التوجه نحو إعطاء النص الأدبي الجزائري مكانه في المدرسة ودون انتقائية إيديولوجية، أدعو إلى العقلانية في التسيير والاهتمام بالفكر والبحث العلمييْن، قصد تكوين الفرد المبدع المتذوق للفن والجمال، وتشجيع سلطة المعرفة العلمية، وكذلك تنصيب مجلس التربية والتوجيه، ودونه ستظل المدرسة عرضة للتجارب، ويبقى التلميذ هو الضحية والوطن ثمنها.

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الأحد 03 أبريل 2016, 22:49

لجنة التربية والتعليم العالي استدعتها للمثول أمامها الإثنين
"تحقيق" برلماني في إصلاحات بن غبريط!

date2016/04/03
رئيس اللجنة لـ"الشروق": ننتظر من الوزيرة كل التفاصيل عن المشروع الذي أثار حفيظة الجزائريين

عبد الحميد عثماني
رئيس تحرير التحقيقات والحوارات الكبرى بجريدة الشروق
تمثلُ، اليوم، وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أمام أعضاء لجنة التربية والتعليم العالي والشؤون الدينية بالغرفة السفلى للبرلمان، بهدف الاستماع إليها في قضايا القطاع، وعلى رأسها انطلاق ما أصبح يُعرف بـ"الجيل الثاني" من الإصلاحات، وجاء "استدعاء" بن غبريط لتوضيح توجهاتها التي تثير هذه الأيام جدلا واسعا في الساحة التربوية، بين شركاء المدرسة وكذا فعاليات المجتمع بشكل عام، حيث ينظر هؤلاء بعين الريبة إلى قراراتها، وطريقة تسييرها لملفّ الإصلاح التربوي.
وكشف مصطفى كحيليش، رئيس اللجنة البرلمانية لشؤون التربية والتعليم العالي والشؤون الدينية أنّ هذه الأخيرة قد استدعت وزيرة التربية نورية بن غبريط، حيث سيتمّ الاستماع إليها اليوم، بغرض إطلاع البرلمانيين بشكل مباشر على كافة التفاصيل المتعلقة بالتوجهات الإصلاحية التي تثير حفيظة الكثير من الجزائريين، موضّحا أمس في تصريح لـ"الشروق"، أنّ اللجنة ستبدي رأيها بكل وضوح في هذا الملفّ، بعد معرفة كل خبايا الموضوع من وزيرة القطاع.

وأضاف المتحدث أنّ متابعة رئيس وأعضاء اللجنة لقضية الإصلاح عبر وسائل الإعلام، قد ترك الانطباع لديهم بأن هناك أمورا ليست على ما يرام، تقتضي الاستيضاح والشرح، ما دفع بهم لطلب مقابلة بن غبريط لتبرير خياراتها وتفسير كل الانتقادات التي تلاحق عملها من طرف الشركاء والمراقبين لشؤون التربية في بلادنا.

هذا، وكانت اللجنة ذاتها قد اجتمعت أمس الأول بمجموعة من الخبراء في مسائل التربية والتعليم، وعلى رأسهم عبد القادر فضيل، عضو "اللجنة الوطنية لإصلاح المنظومة التربوية" في 2003، لفهم ما يجري في القطاع هذه الأيام، والاستنارة بآراء هؤلاء المختصّين قبل موعد المواجهة، ما يعني أن جلسة بن غبريط مع نوّاب الشعب لن تكون مجرد "لقاء تقنيا" في إطار المتابعة البرلمانية للشؤون القطاعية، بل ستشكل "محاكمة" ساخنة، لسيّدة طالما قدّمت نفسها في صورة "المرأة الحديدية" والعنيدة في الدفاع عن أفكارها منذ عرفها المتابعون لشؤون التربية، من خلال عضويتها في لجنة بن زاغو، لا سيما أنّ نوّابًا عن التكتل الأخضر قد توعّدوا سلفا بإسالة العرق البارد لها، ومواجهتها بكلّ الأدلة والبراهين على تنفيذها لمخطّطات وصفوها بـ"الفرنسية الهدّامة"!

وأثار إعلان بن غبريط عن الشروع في تجسيد "الجيل الثاني" من الإصلاحات، بداية من الموسم القادم، لغطا حادّا بين فريقها المساعد، وذلك التيّار المنافح عن "المدرسة الوطنية الأصيلة والمتفتحة"، خصوصا بعد تسرّب أخبار بشأن توافد العشرات من الخبراء الفرنسيين على الجزائر، والتحضير لندوة وطنية في الأيام القادمة، تسعى لبلورة توصيات في تجاه فرنسة تدريس المواد العلمية في المرحلة الثانوية، وهي توجّهات حرصت حاشية الوزيرة على التكتم عليها وتمريرها في هدوء، قبل أن تنفجر في ساحة الرأي العام، حيث تابعتها "الشروق" بشكل دوري، وتعقد اليوم "ندوة مفتوحة" بهذا الصدد، مع ثلّة من المهتمين والفاعلين في قطاع التربية.  

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الباهي
فريق
فريق
avatar


عدد المساهمات : 3890
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الخميس 07 أبريل 2016, 21:34



نتمنى صادقا من الوطنيين والعروبيين والاسلاميين وجمعية العلماء ووزارة الشؤون الدينية ان ينخرطوا في عمل وطني جاد بعيدا عن سياسة ردود الافعال اين خبراؤنا اين مؤلفاتهم اين مواقفهم اين نتاجهم الفكري خاصة ونحن في عصر يصعب فيه الحجر على المعلومة او حبس الفكرة اذا لم تستطيعوا ان تعملوا وان تنتجوا فاتركوا غيركم يفعل ويقول ويجرب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـزالدين
مقدم
مقدم
avatar

عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الجمعة 08 أبريل 2016, 08:37


شيئ لا يصدق أين الروح الوطنية أين الرجال الأحرار .

_________________

نسيـم الشـوق يلَهُـو فِي الحنايــا   ***   وحـب البـذل مِن خيـر السجايـا
تجمـل بالعطـاء تعـش كريمــــا    ***    وتلقـى السعـد فِي دنيـا البرايــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الأربعاء 20 أبريل 2016, 07:34

كتشف مقترحات خبراء فرنسيين لوزارة التربية
بالوثائق.. نموذج "المدرسة الفرنسية" لتدريس أبناء الجزائريين!

date2016/04/19
الخبراء المستوردون اعتمدوا على مبادئ القانون التوجيهي الفرنسي المبني على "الانفتاح والعولمة"

نشيدة قوادري
صحافية بالقسم الوطني في جريدة الشروق، مهتمة بالشؤون التربوية
كشفت وثائق مسربة من الملتقيات الوطنية التي نظمتها وزارة التربية، في سرية، تحوز "الشروق" نسخا منها، عن قيام خبراء فرنسيين استقدمتهم الوزيرة بن غبريط بعرض طريقة لبناء المناهج التربوية الجزائرية وفق نموذج "المدرسة الفرنسية"، واعتمدوا في ذلك على المبادئ الأساسية للقانون التوجيهي الفرنسي المبني على الانفتاح والعولمة.

في وقت فنّدت فيه نورية بن غبريط، أخبار عن تأطير خبراء فرنسيين للبرامج التي اصطلح عليها "بالجيل الثاني"، ووصفت ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام "هجمة إيديولوجية" مدروسة يقودها التيار المعرب ضدها، وما حضور الخبراء الفرنسيين إلا لعرض برنامج عادي يخص مجال "المناجمنت" والتسيير في الإدارة العمومية، تكشف وثائق بحوزتنا توضح أن الأعمال تم إنجازها وهندستها سنة 2009، بمرسيليا بفرنسا.

وتؤكد أن المناهج الجديدة التي أشرف على هندستها خبراء فرنسيون تشجع على تدعيم اللغة الفرنسية، وذلك بالرجوع  إلى اللغة الأم أي "العامية"، وتفريغ اللغة العربية من محتواها وتحويلها إلى لغة معيقة للتمدرس لدى التلاميذ، خاصة أن الجميع يعلم أن في فرنسا وبحكم الأقليات الموجودة فيها، ففي كل منطقة يتم تخصيص "ميثاق" تربوي خاص بها.

وفي السياق، أكدت مصادر "الشروق"، أن تنصيب المناهج قد تم قبل عقد الندوة الجهوية 2015، حيث تحولت اقتراحاتها إلى توصيات على مقاس الفريق العامل، في حين أن "الشروق" اطلعت على المداخلات المنبثقة عن الملتقيات التي نظمت بثانوية حسيبة بن بوعلي بالقبة الجزائر، التي تؤكد حقيقة وجود خبراء فرنسيين في هندسة برامج الجيل الثاني.

ومعلوم، أن مناهج الجيل الثاني قد أثارت زوبعة إعلامية كبيرة دفعت بالغرفة السفلى في البرلمان ممثلة في لجنة التربية إلى استدعاء بن غبريط لمساءلتها بخصوص الاستراتيجية المتبعة في الإصلاحات التربوية.

وأسرت مصادر "الشروق"، بأن نفس الخبراء الذي أشرفوا على عملية تكوين المفتشين بثانوية حسيبة، قد تم إبعادهم عن أعين الإعلام، وتحويلهم مباشرة إلى ثانوية ابن رشد بولاية البليدة، حيث يتم حاليا متابعة عمليات التكوين حول المناهج الجديدة.


_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الجمعة 27 مايو 2016, 07:23



طالبت فاتح ربيعي النائب بالبرلمان بسحب التعديلات التي طلبتها وزيرة التربية الوطنية بتعليمة شفوية الخاصة بحذف الآيات القرآنية والأحاديث النبوية من الكتب المدرسية قيد الإعداد في نسختها الأولية قبل طبعها واعتمادها للسنة الدراسية المقبلة.

وفي سؤال وجهه النائب بالمجلس الشعبي الوطني عن حركة النهضة، فاتح ربيعي، للوزير الأول عبد المالك سلال، دعت الحركة إلى ضرورة إبعاد اللجان عن كل الضغوط الممارسة عليها من طرف الوصاية ليكون عملها علميا ومهنيا.

ودعا النائب في سؤاله إلى الإعلان عن طبيعة اللجان التي أنشأتها الوزيرة بغرض إعادة النظر في المقررات الدراسية من خبراء القطاع والكفاءات الوطنية، وإضفاء الشفافية التامة على أعمالها، وإشراك كافة الفاعلين في عملية الإصلاح التربوي، وإخراجها عن دائرة الغرف المظلمة إلى فضاءات النقاش الحر الذي يتوخى تحقيق الأهداف التربوية ويستفيد من تطور المناهج التعليمية العصرية.

واستغرب النائب فاتح ربيعي، مما وصفه "التسرع الذي تصر عليه الوزيرة في تنفيذ ما يسمى بإصلاحات الجيل الثاني متجاهلة النداءات المتكررة من طرف شركاء القطاع، محاولة منها لاستهداف ومسخ هوية المجتمع وعلمنة البرامج والكتب المدرسية".

وقال النائب في سؤاله إنه "لا يجد مبررا لسلوكيات استفزازية تصدر عن وزيرة التربية، التي تعمل – كما قال- بشكل ممنهج ومتدرج متجهة نحو هدف محدد غايته إزاحة البعد الحضاري للأمة عن المنظومة التربوية تحت غطاء إصلاحات مزعومة، بدأت معالمها بتهميش الإطارات الوطنية واستقدام خبراء فرنسيين دون غيرهم من الدول الشقيقة والصديقة، ثم بمحاولة تسريب تقليص الحجم الساعي لمادة التربية الإسلامية بثانوية فرانس فانون بباب الوادي، ثم بحذف هذه المادة من امتحانات شهادة البكالوريا تجلت في فضيحة ثانوية بوعمامة".

واتهمت حركة النهضة وزيرة التربية بممارسة ضغوط على لجان إعداد الكتاب المدرسي بقصد حذف آيات قرآنية وأحاديث نبوية وردت كوضعية انطلاق لبناء العديد من الدروس في مختلف المواد أو على سبيل الاستشهاد والاستدلال والتوضيح من الكتب المدرسية فيد الإعداد والموجودة حاليا لدى لجان الاعتماد والقراءة بالمعهد الوطني للبحث في التربية. جريدة الشروق اليومي 25ماي 2016


أكد النائي االبرلماني عن تكتل الجزائر الخضراء، فاتح ربيعي، في اتصال مع "الشروق" أمس، أنه يؤكد ما سبق أن أورده عن تعرض لجنة إعداد الكتاب المدرسي لضغوط من وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، من أجل حذف آيات قرآنية وأحاديث نبوية من كتب مدرسية.
حيث قال: "فعلا هناك ضغوط فوقية على اللجنة، التي بمجرد أن أنهت عملية إعداد الكتب وكانت بصدد توجيهها إلى الطبع، تلقوا أوامر من وزيرة التربية، لحذف آيات قرآنية كانت تستعمل للاستدلال بها وتقريب الفهم للتلميذ". ومن هذه الآيات المحذوفة، يكشف البرلماني: "كتاب الرياضيات للسنة 1 متوسط، كان يتضمن الآية 261 من سورة البقرة كاستدلال على درس "المضاعف" لربط المعنى الرياضي للدرس بآية كريمة، يقول تعالى: "مثل الذين ينفقون أموالهم في سبل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم".

أية أخرى في كتاب الفيزياء للسنة 1 متوسط في درس " المصباح"، قوله تعالى في الآية من سورة النور: "الله نور السماوات والأرض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح المصباح في زجاجة الزجاجة كأنها كوكب دري يوقد من شجرة مباركة...". وللاستدلال على موضوع الطهارة، يتضمن كتاب الفرنسية للسنة 1 متوسط، الآية: "إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين".

واستهجن ربيعي الضغط الممارس على لجنة إعداد الكتاب المدرسي، التي يفترض أن تعمل حسبه "في شفافية وفي جو مهني وعلمي ومنهجي"، والوزيرة بهذا السلوك– يضيف- تتجه نحو ممارسة ضغط إيديولجي وتوجيه عمل اللجنة نحو اتجاه معين. واعتبر المتحدث أن الاعتداء على عنصر من عناصر هوية الجزائريين، هو اعتداء على الدستور والقانون، "ويفترض أن يسعى كل مسؤول إلى الرقي بالمنظومة التربوية، والنهوض بها انطلاقا من هوية المجتمع وثقافته وحضارته". وشدد ربيعي على أن مثل هذه التصرفات "تجعلنا نتخوف على مستقبل أبنائنا، وندق ناقوس الخطر.

وكشف المتحدث أنه بصدد توجيه طلب من المجلس الشعبي الوطني، لتشكيل لجنة تحقيق في الموضوع، فاتحا المبادرة لجميع النواب من مختلف التشكيلات السياسية للالتحاق بها، مؤكدا تلقيه مساندة من نواب كثر. جريدة الشروق 26ماي2016

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: دولة إسرائيل بدل فلسطين في كتاب الجغرافيا للسنة الأولى متوسط !   الجمعة 16 سبتمبر 2016, 08:58

يتواصل مسلسل خفايا النوايا السيئة التي لم تعد تخفى على أحد وهي حبلى بالفضائح التي تنكشف يوم بعد يوم ، والآخرة وليست الأخيرة هذه المرة من العيار الثقيل حيث تم استبدال دولة فلسطين بدولة الاحتلال الإسرائيلي على خريطة العالم تتضمنها الصفحة 65 من كتاب الجغرافيا للسنة الاولى متوسط .


_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الجمعة 16 سبتمبر 2016, 09:28


ستُبْدي لكَ الأيامُ ما كنتَ جاهلاً * ويأتيكَ بالأخبارِ من لم تزوِّدِ
ويأتيكَ بالأنباءِ من لم تَبعْ له * بَتاتاً ولم تَضْربْ له وقتَ مَوْعدِ

اذا ما خلوت الدهر يوما فلا تقل خلوت ولكن قل علي رقيب ولا تحسبن الله يغفل ساعة ولا ان ما تخفيه عنه يغيب الم تر ان اليوم اسرع ذاهب وان غدا للناظرين قريب.
لن تستطيعي يا بن غبريط تمرير خفاياك التي تفوح برائحة العفن والجيفة حاشا القارئين ،فهناك شعب حر ، أصيل ضحى بالملايين لطرد فرنسا ،


_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـزالدين
مقدم
مقدم
avatar

عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الجمعة 16 سبتمبر 2016, 11:11


رومية رمعون عنا تتـسلط   ------   وبن زاغو أستاذها مول التخطيط
وزيرة رمعون جابت مخطط   ------   أمسطرمعروف من شق المحيط
العربية عديانها حبو تسقط    -------   ولغة فافا مسلطة عنا تســــــليط
وزيرة في لغتي غير أتخلط   ------    لغة قال الله تضربها فالحيط
خطة حزب فرنسا ماني غالط    ------   واضح بالدليل باين راس الخيط
تحوس هاذ الجيل يتربى هابط  -------    يتربى بالجهل و يتخرج خابيط
ما يفهم لادين لالغة تنقط   --------    من أصلو مسلوخ ومخلبط خلبيط
ماهو عربي لاقاوري قاع أمخلط    -------   ممسوخ ومفسوخ ويتبَّع شاليط
والاســـــلام يعود جامد ومحنط   -------   والقبلة باريس وفرنسا شانبــــــيط


_________________

نسيـم الشـوق يلَهُـو فِي الحنايــا   ***   وحـب البـذل مِن خيـر السجايـا
تجمـل بالعطـاء تعـش كريمــــا    ***    وتلقـى السعـد فِي دنيـا البرايــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed196036
مقدم
مقدم
avatar


عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الخميس 07 سبتمبر 2017, 08:43

بسم الله الرحمان الرحيم ،والآن جاء دور البسملة لتختفي من الكتب المدرسية ،تمهيدا لحذف الايات القرآنية  منها أيضا.
(أصبح حذف البسملة من مقدمات الكتب الجديدة لإصلاحات الجيل الثاني أمرا واقعيا رسميا، خلافا لما أكدته سابقا وزيرة التربية نورية بن غبريت، وهو حذف اطلع عليه خبراء جمعية العلماء المسلمين، خلال فحص الكتب الجديدة للطور الابتدائي وتأكدوا من حقيقة حذف البسملة منها باستثناء كتاب التربية الإسلامية).
رابط:حذف البسملة من الكتب المدرسية

_________________
تأبى العصي اذا اجتمعن تكسرا ......... و اذا افترقن تكسرت أفرادا  
*************************************************                                                                                                                                                                                                                                                                                         
بسم الله الرحمان الرحيم ،قال تعالى: {إنَّ اللهَ لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يُغيروا ما بأنفسِهِم} [سورة الرعد/15]

**************************************************

***************************************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عـزالدين
مقدم
مقدم
avatar

عدد المساهمات : 1764
تاريخ التسجيل : 02/09/2014

مُساهمةموضوع: رد: منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية    الخميس 07 سبتمبر 2017, 21:22

mohamed196036 كتب:
بسم الله الرحمان الرحيم ،والآن جاء دور البسملة لتختفي من الكتب المدرسية ،تمهيدا لحذف الايات القرآنية  منها أيضا.
(أصبح حذف البسملة من مقدمات الكتب الجديدة لإصلاحات الجيل الثاني أمرا واقعيا رسميا، خلافا لما أكدته سابقا وزيرة التربية نورية بن غبريت، وهو حذف اطلع عليه خبراء جمعية العلماء المسلمين، خلال فحص الكتب الجديدة للطور الابتدائي وتأكدوا من حقيقة حذف البسملة منها باستثناء كتاب التربية الإسلامية).
رابط:حذف البسملة من الكتب المدرسية

_________________

نسيـم الشـوق يلَهُـو فِي الحنايــا   ***   وحـب البـذل مِن خيـر السجايـا
تجمـل بالعطـاء تعـش كريمــــا    ***    وتلقـى السعـد فِي دنيـا البرايــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منظومة التربية للتعليم، تسير وفق إملاءات خارجية يرمى من خلالها إلى ضرب مقومات الهوية الوطنية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موظفي المصالح الاقتصادية  :: القسم العام :: خــــفايـــــــــــــا-
انتقل الى: