منتديات موظفي المصالح الاقتصادية


منتديات موظفي المصالح الاقتصادية

يهتم بشؤون موظفي المصالح الاقتصادية لقطاع التربية في الجزائر
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كنا نظن أهل مكة أدرى بشعابها.. فاكتشفنا العجب !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
القول الفصل
نقيب
نقيب


عدد المساهمات : 1239
تاريخ التسجيل : 03/10/2016

مُساهمةموضوع: كنا نظن أهل مكة أدرى بشعابها.. فاكتشفنا العجب !!   الثلاثاء 25 سبتمبر 2018, 19:40

الموضوع له علاقة بالحراك الدائر حاليا لتجسيد مطالب موظفى المقتصدية ....يقول احدهم:
..منذ كنا صغاراً ، كنا نحفظ القول المأثور: أهل مكّة أدرى بشعابها ! وحين تقدّم بنا العمر قليلاً ، صرنا ندرك معناه بوضوح !
اليوم صرنا نرى عجباً من العجب ! نرى اليمني في صنعاء ، أو تعز، أو حضرموت .. يعتقد أنه أخبر بأمور الجزائر، من الجزائريين ! ونرى التونسي ، يعتقد أنه أدرى بأحوال الشام من أهلها ! ونرى الموريتاني ، يعتقد أنه أعلم بالعراق وأحواله ، من العراقيين أنفسهم! وهكذا ..
...ونحن نزيد :
... ان الذين يفاوضون الوزيرة باسمنا -وهم ليسوا من سلكنا- هل هنا يكمن العجب العجاب
.. لتلكم الاعتبارات : فاننى ارى ان تجسيد مطالب موظفى المقتصدية لا تتحقق الا اذا كان المفاوضون من السلك
.. لهذا فان اول عمل للجنة الوطنية الجديدة هى هو ان يكون مطلبها ان تتفاوض هى مع الوزارة
.. وعليها ان تقنع رئيس الاتحاد بتغيير نمط العمل الحالى الذى ادى الى بقاء البيوت خاوية على عروشها .....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
malekhadi
مساعد أول
مساعد أول
avatar

عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 26/04/2013

مُساهمةموضوع: رد: كنا نظن أهل مكة أدرى بشعابها.. فاكتشفنا العجب !!   الثلاثاء 25 سبتمبر 2018, 19:43

أوافقك الرأي أخو نا القول الفصل والحل الأمثل هو نقابة مستقلة.

_________________
وَلا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ و تَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كنا نظن أهل مكة أدرى بشعابها.. فاكتشفنا العجب !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات موظفي المصالح الاقتصادية  :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: